نساء وتوليد

فطريات مهبل .. أعراض العدوى، الأسباب وكيفية العلاج

فطريات مهبل هي عدوى منتشرة بين جميع الإناث، فقد تصاب نحو 75% من الإناث بعدوى فطريات المهبل مرة على الأقل في حياتها، وهي تسبب حكة وحرقان وشعور غير مريح، إذ أن الفطريات توجد بصورة طبيعية في أماكن مختلفة من الجسم، مثل الفم والبلعوم والأمعاء وعلى الجلد وفي المهبل.

توجد هذه الفطريات مع البكتيريا النافعة بتوازن معين، فإذا اختل هذا التوازن حدث زيادة في تكاثر الفطريات وجدت عدوى الفطريات التي نتحدث عنها.

يسمى هذا النوع من الفطريات الكانديدا، وهي أحد أنواع فطر الخميرة والتي تسبب بعض التغيرات أيضا في الافرازات المهبلية، وعليك زيارة الطبيب لتشخيص العدوى وإعطائك العلاج المناسب.

أعراض عدوى فطريات مهبل

الحكة هي أهم أعراض فطريات مهبل، ولكن هناك عدة أعراض أخرى تدل على وجود العدوى، وهي غير مريحة ومقلقة حتى أنها تجعلك غير قادرة على إنهاء عملك أو النوم بشكل مريح، وهي:

  • الحكة الشديد والحرقان.
  • ألم عند الجماع
  • ألم عند التبول
  • تورم الفرج واحمراره
  • تغير في طبيعة إفرازات المهبل، وتصبح بيضاء متكتلة مثل الجبن دون رائحة، وتزداد في كميتها عن الطبيعي.

هذه الأعراض تشبه أعراض عدوى الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس، والعدوى البكتيرية، لذا عليك استشارة الطبيب فور وجود هذه الأعراض حتى لا يختلط عليك الأمر ويصبح الأمر أكثر خطورة.

اسباب فطريات المهبل

توجد فطريات مهبل بشكل متوازن بسبب وجود بكتيريا اللاكتوباسيلس Lactobacillus، فإذا حدث أي خلل لهذه البكتيريا يحدث تكاثر في فطر الكانديدا، وبالتالي تظهر العدوى الفطرية المهبلية، ومن أهم الأسباب:

  • المضادات الحيوية:

تناول المضادات الحيوية تقتل بكتيريا اللاكتوباسيلس، وبالتالي تزداد فطريات مهبل وتحدث العدوى.

زيادة هرمون الاستروجين يسبب خلل في رطوبة المهبل وبالتالي يزداد نمو الفطريات به.

  • الهرمونات:

أي تغير في الهرمونات يسبب تغير في بيئة المهبل ومنه يسبب نمو الفطريات، مثل تناول حبوب منع الحمل أو الاقتراب من موعد الدورة الشهرية.

  • البخاخات والصابون:

استخدام هذه المطهرات تسبب في قتل البكتيريا النافعة في المهبل وبالتالي يختل توازن الفطريات وتحدث العدوى.

  • ضعف المناعة:

مثل الإصابة بمرض الإيدز، أو تناول بعض الأدوية مثل المنشطات والعلاج الإشعاعي والكيماوي لمرضى السرطان.

  • ممارسة الجنس أو الجماع:

ممارسة الجماع يسبب في العدوى الفطرية، ولكنه يختلف عن انتقال الأمراض الجنسية.

يسبب مرض السكري زيادة البول، وهو ما يعمل على رطوبة الفرج ومنه يزداد نمو الفطريات والبكتيريا.

ويوجد بعض الأسباب الأخرى مثل:

  • وجودك بملابس السباحة المبللة لمدة طويلة.
  • استخدام الفوط الصحية والسدادت القطنية المعطرة.

وعلاج الفطريات المهبلية هو أمر سهل قد يأخذ أيام قليلة لا أكثر، وقد تزداد إذا كانت العدوى أكبر أو تركت بدون علاج، ولمعرفة العلاجات التي تستخدم لهذه الحالة تابعي قراءة المقال للنهاية.

تشخيص عدوى فطريات مهبل

عند زيارة الطبيب يسألك بعض الأسئلة عن الأعراض التي لاحظتها خلال الأيام السابقة، أو إذا كان هناك تاريخ لعدوى فطرية، وبعض الأسئلة الأخرى مثل أن تكوني حامل، مريضة بالسكري، لديك مرض مناعي، تتناولين أدوية معينة.

بعدها يتم الكشف عليك إذا كان هناك احمرار أو انتفاخ أو التهابات داخل المهبل أو في عنق الرحم.

وقد يأخذ الطبيب عينة من الافرازات المهبلية وإرسالها للمعمل لتحديد نوع العدوى.

علاج فطريات مهبل

علاج فطريات مهبل أمر سهل فقد يأخذ من أيام قليلة إلى أسبوع، وقد تطول المدة عن ذلك إذا كانت العدوى أكثر تعقيدا  ويتم وصف العلاج حسب حالة المريضة، وهذا النوع من العدوى لا يشفى من تلقاء نفسه، لابد من استخدام العلاج المناسب وعدم الإهمال.

فطريات مهبل بسيطة

يصف الطبيب مضاد للفطريات سواء كريم، لبوس، أو أقراص، وتكون مدة العلاج حوالي أسبوع، وقد تختفي الأعراض قبل ذلك، ولكن عليك الاستمرار في العلاج كما حدده الطبيب.

ومن أهم مضادات الفطريات التي تستخدم في عدوى فطريات المهبل:

  • بوتاكونازول butoconazole
  • كلوتريمازول clotrimazole
  • ميكونازول miconazole
  • تيركونازول terconazole

وقد تحتاجين لتناول جرعة واحدة من الفلوكونازول Fluconazole أو ما يسمى في السوق الديفلوكان، إذا كانت العدوى تحتاج لذلك.

الفطريات المهبلية الأكثر تعقيدا

هناك حالات تكون أكثر تعقيدا من غيرها وتحتاج إلى علاج لفترة أطول من الحالات الأكثر بساطة كما سبق ذكرها وهذه الحالات هي:

  • وجود حمل
  • ضعف المناعة مثل مرض الإيدز
  • الإصابة بمرض السكري
  • تكرار حدوث العدوى أكثر من 4 مرات خلال نفس العام.

هذه الحالات تحتاج إلى جرعات أكبر من غيرها، وقد يصف الطبيب جرعة من الديفلوكان قرص أسبوعيا ولمدة 6 أسابيع متتالية، غير أنه قد يصف كريمات أو لبوس مضاد للفطريات.

وقد يصف الطبيب أيضا مضادات الكورتيزون، حتى تتخلصين من أعراض الحكة والالتهابات لحين تعمل مضادات الفطريات وتتخلصين من العدوى نهائيا، وعليك الاستمرار عليه المدة التي يصفها الطبيب.

انتبهي!

خلال فترة العلاج عليك التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج، إذ أنه من المحتمل أن تزيد ممارسة الجماع من التهاب المهبل والفرج، أو أن هذه الكريمات لها تأثير على مادة اللاتكس التي تستخدم في بعض أنواع الواقي الذكري.

فإذا تم ممارسة الجماع عليك استخدام وسيلة منع حمل أخرى غير الواقي، واستخدام واقي من نوع آخر غير اللاتكس، واستخدام المزلقات لترطيب المهبل قبل الجماع.

علاج فطريات المهبل بالمنزل

قد تحتاجين لعلاج فطريات المهبل في المنزل، وبالفعل وجد أن بعض المنتجات التي توجد.في المنزل تعمل على تثبيط نمو الفطريات، ولكن لم تثبت الأبحاث ذلك، ومن ضمن هذه المواد:

  • زيت الشاي
  • الزبادي عند تناوله بالفم أو استخدامه كدهان للمهبل.
  • تحاميل حمض البوريك
  • الثوم

ولكن عليك استشارة الطبيب قبل استخدام هذه المواد، إذ ربما تكون الأعراض التي ظهرت عندك دليل على مرض آخر وليس فطريات المهبل.

الخلاصة

فطريات مهبل توجد.بشكل طبيعي عند النساء ولكن لابد أن توجد بتوازن معين مع البكتيريا، وعند زيادة نمو هذه الفطريات تحدث بعض الأعراض مثل:

  • الحكة والحرقان.
  • انتفاخ الفرج واحمراره.
  • تغير في شكل الإفرازات 
  • ألم عند التبول والجماع.

ويتسبب في ذلك:

  • المضادات الحيوية.
  • الحمل واختلال الهرمونات
  • ضعف المناعة.
  • ممارسة الجماع.

وعليك تناول مضاد الفطريات الذي يصفه الطبيب بعد التشخيص، لعلاج العدوى والتخلص منها نهائيا.

المصادر

بقلم د. أمل فتحي عبود
بكالريوس صيدلة جامعة الاسكندرية

Dr. Aml Abboud

الإسم: أمل فتحي عبود الشهادة: بكالريوس صيدلة جامعة الأسكندرية الوظيفة: صيدلي مستشفيات وكاتبة محتوى طبي نتمتع في موقع صحة لاند بخبرة عميقة في مختلف مجالات الطب. نكرس جهودنا لتطوير المعرفة الطبية وتحسين نتائج المرضى. مع التركيز على الممارسات القائمة على الأدلة والتزامها بمواكبة أحدث الأبحاث العلمية، فقد كان لمساهماتنا في المقالات والأبحاث الطبية تأثير كبير على مجتمع الرعاية الصحية.
زر الذهاب إلى الأعلى