صحة طفلي

ما هي أعراض مرض السكري عند الاطفال؟

يعدُّ مرض السكري من أكثر الأمرار انتشاراً إذ يزداد معدَّل الإصابة به عامًا بعد عام، وقد كان العديد من الأطفال يعانون من مرض السكري النوع الأول، إلا أن مرض السكري النوع الثاني أصبح منتشرًا بكثرة بين الأطفال والمراهقين! فما هي أعراض مرض السكري عند الاطفال؟ هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل في المقال التالي.

أعراض مرض السكري عند الاطفال| النوع الأول

إن النوع الأول من داء السكري هو الحالة التي يقل فيها إنتاج هرمون الإنسولين في الجسم، وهو الهرمون المسؤول عن إدخال السكر في الخلايا واستخدامه لإنتاج الطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية، ويسمى هذا النوع بمرض السكري المعتمد على الإنسولين، إذ أن البنكرياس لا يكون قادرًا على إنتاج الإنسولين إطلاقًا، وبالتالي فإن المريض يحتاج إلى حقن الإنسولين بشكل دوري تحت إشراف طبي.

ويكون أعلى معدل لمرض السكر النوع الأول عند الأطفال في عمر 5-6، ثم تبدأ ذُروة أخرى عند سن 11-13 سنة،  ومن أبرز أعراض مرض السكري عند الاطفال النوع الأول ما يلي:

  • زيادة العطش.
  • كثرة الحاجة للتبول حتى أن الأطفال الذين تعودوا على التبول في المرحاض يقومون بتبليل أسرتهم مرة أخرى.
  • الجوع الشديد.
  • فقدان الوزن بشكل كبير ودون عمد.
  • العصبية وتغير المزاج.
  • رائحة النفس الكريهة التي تشبه الفاكهة المعطنة.

ولذلك فمن الضروري معرفة أعراض مرض السكري عند الاطفال لتجنب حدوث جفاف شديد نتيجة فقدان السوائل من الجسم، وكذلك لتجنب مضاعفات مرض السكر الأخرى.

أعراض مرض السكري عند الاطفال| النوع الثاني

ويسمى مرض السكري النوع الثاني بـ سكر الكبار، إلا أن معدَّل ظهوره في الأطفال قد زاد بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وذلك نظرًا لزيادة معدل السمنة لدى الأطفال، فقد نلاحظ تشخيص بعض الأطفال بداء السكري النوع الثاني وهم في عمر 10 سنوات، كما يوجد العديد من عوامل الخطر الأخرى التي سوف نتعرف عليها فيما بعد بالتفصيل، أما عن أبرز أعراض السكري النوع الثاني عند الأطفال والتي قد تظهر على الطفل تدريجيًا وبشكل غير ملحوظ فهي كما يلي:

  • زيادة العطش والحاجة إلى التبول مرات عديدة خلال اليوم أكثر من الطبيعي،  فمن الطبيعي أن يحتاج الطفل إلى دخول الحمام من 4-7 مرات يوميًا، فإذا زاد العدد عن ذلك لا بُدَّ من دق ناقوس الخطر وعمل تحليل السكر للطفل.
  • الإرهاق والتعب نتيجة نقص السكر داخل الخلايا.
  • اضطراب الرؤية إذ أن زيادة مُعدل السكر بشكل كبير يؤثر على عدسة العين وبالتالي يتسبب في عدم وضوح الرؤية بالتدريج.
  • اسوداد الجلد، إذ يظهر في بعض مناطق الجسم المختلفة مثل الرقبة من الخلف أو عند عقل الأصابع بسبب زيادة مقاومة الإنسولين.
  • فقدان الوزن لأن خلايا الجسم تكون غير قادرة على تخزين السكر واستخدامه في بناء العضلات والأنسجة كما ينبغي، إلا أن هذا العرض يكون أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري النوع الأول.

في الحقيقة إن أعراض مرض السكري عند الاطفال متعددة وتحتاج إلى تركيز شديد من الوالدين ومتابعة الأطفال عن كثب لملاحظة أي عرض منها، والسؤال الأهم عند الكثير من الأمهات؛ ألا وهو متى أزور الطبيب؟ هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل في الفقرة التالية.

متى أزور الطبيب؟

لا بدَّ من زيارة طبيب الأطفال إذا ظهرت أيٌّ من أعراض مرض السكري على طفلك سواءًا كانت من أعراض النوع الأول أو الثاني، لأن داء السكري قد يتسبب في الكثير من المضاعفات والأضرار على طفلك، كما يجب اختبار فحص الأطفال الذين يعانون من السمنة وكان لديهم عوامل خطر أخرى مثل إصابة أحد الأبوين بداء السكري النوع الثاني حتى إذا لم تظهر أي أعراض أخرى.

عوامل الخطر

هناك العديد من عوامل الخطر التي عند وجودها قد تزيد فرصة الإصابة بداء السكري عند الأعراض مثل:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري، إذ أنه إذا كان أحد الوالدين مصابًا بداء السكر النوع الأول فإن ذلك يرفع نسبة إصابة الطفل بالسكر النوع الأول نسبة طفيفة، أما إذا كان أحد الوالدين مصابًا بالسكر النوع الثاني فإن ذلك يرفع معدل فرصة الإصابة بنسبة كبيرة.
  • الجينات، إذ أن هناك بعض الجينات التي قد تتسبب في الإصابة بالسكر النوع الأول.
  • العِرق، إذ أن الأعراق البيضاء أكثر عرضة لمرض السكري النوع الأول، بينما الأعراق السوداء والأفارقة والآسيويين أكثر عرضة للسكر النوع الثاني.
  • الإصابة ببعض الفيروسات مثل فيروس كورونا والذي قد يتسبب في اضطراب المناعة وبالتالي قد يتسبب في تدمير الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.
  • السِّمنة وزيادة الوزن تزيد من معدل الإصابة بالسكر النوع الثاني.
  • الكسل وقلة الحركة قد تتسبب أيضًا في زيادة معدل الإصابة بالسكر النوع الثاني.
  • الولادة قبل الموعد( preterm) ، أو ولادة طفل وزنه أقل من الطبيعي، أو أن تكون الأم مصابة بسكري الحمل قد يزيد أيضًا من الإصابة بالسكر النوع الثاني.

المُضاعفات

بعد أن تعرفنا على أهم أعراض مرض السكري عند الاطفال، وعلى أهم عوامل الخطر فلا بدَّ من معرفة أبرز وأهم مضاعفات السكر والتي قد تكون خطيرة للغاية وقد توصل إلى الموت في بعض الأحيان! ومن أبرز مضاعفات السكر ما يلي:

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وذلك بسبب زيادة السكر وزيادة معدل الكوليسترول في الدم، مما قد يسبب ضيقًا في الأوعية الدموية ينتج عنه زيادة في ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات في المستقبل.
  • تدمير الأعصاب، لأن زيادة السكر تتسبب مع الوقت في إصابة الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي الأعصاب وبالتالي تدميرها، وقد يشعر الطفل بالتنميل والوخز والشعور بالحرقة.
  • إصابة الكلى وتلفها، وذلك لأن زيادة معدل السكر قد يسبب تدمير تجمعات الأوعية الدموية التي تعمل على فلترة الدم.
  • إصابة العين، لأن زيادة السكر قد تسبب إصابة الأوعية الدموية في شبكية عين الطفل وكذلك في عصب العين، وقد تعمل أيضًا على إحداث أضرار جسيمة بعدسة العين مما يسبب الإصابة بالمياه البيضاء.
  • هشاشة العظام، لأن داء السكري يعمل على تقليل كثافة العظام عن الطبيعي مما يسبب هشاشة العظام عند البلوغ.
  • زيادة معدل الإصابة بالالتهابات الفطرية والبكتيرية.

في الحقيقة ونظرًا لكل هذه المضاعفات؛ فإنه لا بدَّ من علاج مرض السكري عند الأطفال في أقرب وأسرع وقت ممكن.

لأنه يتسبب في تدمير العديد من أعضاء الجسم وتقليل المناعة وغيرها مما يؤثر سلبًا على حياة الطفل أثناء الطفولة وكذلك بعد البلوغ.

الخُلاصة

إن أعراض مرض السكري عند الاطفال هي شدة العطش وكثرة التبول أكثر من 7 مرات يوميًا، والجوع الشديد، والشعور بالتعب والإرهاق، وفقدان الوزن واضطراب الرؤية.

وقد تظهر هذه الأعراض ببطء وبشكل غير ملحوظ، ولذلك فيجب على الوالدين متابعة الطفل وعمل الفحوصات اللازمة إذا ظهرت الأعراضظ.

إذ أن مرض السكري قد يتسبب في العديد من المضاعفات والتي يحدث أغلبها نتيجة إصابة الأوعية الدموية بالتصلب والضيق بسبب ارتفاع مستوى السكر والكوليسترول في الدم.

المصادر

بقلم د. شيماء قرني عبد الله

sehhaland writers

مجموعة من الأطباء والصيادلة نفيدك بكل ما يخص صحتك من مصادر موثوقة
زر الذهاب إلى الأعلى