صحة جنسيةنساء وتوليد

ما هي أسباب تكيسات المبايض؟ وهل يمكن تجنب الإصابة بها؟

تكيسات المبايض هو مرض يصيب الإناث في عمر الإنجاب، أي ما بين سن البلوغ وسن اليأس، ويحدث نتيجة اختلال في مستوى الهرمونات واختلاف نسبتها الطبيعية، ويمكن اكتشافها مبكرا عن طريق عدم انتظام الدورة الشهرية، وتفاقم الألم عند نزولها، وكثيرا ما نسمع عن امرأة تأخرت في الإنجاب بسبب وجود هذه التكيسات. فما هي أسباب تكيسات المبايض؟

أسباب تكيسات المبايض

لم تكتشف الأبحاث والعلم حتى اليوم أسباب تكيسات المبايض، ولكن بعض الأبحاث تتهم بعض العوامل في حدوث هذا التكيس.

أسباب وراثية

من الراجح أن الوراثة هي أحد أسباب تكيسات المبايض، ووجد أن بنسبة كبيرة تصاب الأنثى، إذا كان أحد أقربائها مصابة أيضا بتكيس المبايض، ربما يوجد جين مسؤول عن توريث هذه الحالة للإناث.

أسباب بيئية

بعض العوامل البيئية قد يكون أحد أسباب التكيسات، ومن هذه العوامل:

  • السمنة:

وجد أن السمنة هي عامل كبير في وجود تكيسات المبيض، ولكنها غير شرطية، إذ توجد بعض الإناث والتى تمتلك وزن قليل، ولكنها مصابة بالتكيسات، لكن اكتساب وزن زائد ربما يكون السبب في وجود التكيسات.

  • مقاومة الأنسولين:

تسبب حدوث مقاومة لهرمون الأنسولين زيادة في نسبة السكر في الدم، وهذا يعمل على زيادة مستوى هرمون الذكورة عند المرأة، وبالتالي هو أحد أسباب تكيسات المبايض.

  • ارتفاع ضغط الدم:

ارتفاع ضغط الدم أيضا يسبب زيادة في هرمونات الذكورة، وهو أحد أعراض تكيسات المبايض.

  • وجود التهاب حاد:

وجد العلماء أن وجود التهابات في منطقة الجهاز التناسلي، قد تسبب وجود تكيسات عالمبيض.

  • الضغط العصبي:

نقلا عن بعض الأبحاث، فإن الحالة النفسية والضغط العصبي ربما يكون السبب في وجود التكيسات.

هل يمكن تجنب الإصابة بتكيسات المبايض

أسباب تكيسات المبايض وراثيه أو بيئية، لذا فلا يمكن تجنب وجود تكيس، ولا يمكن الوقاية منها، فهي تحدث بعد مرحلة البلوغ، ولكن يمكن السيطرة على الأعراض وتجنب المضاعفات الخطيرة للمرض مثل الإصابة بالسكري النوع الثاني أو ارتفاع ضغط الدم، أو ظهور شعر في مناطق غير مرغوبة من الجسم أو وجود صلع.

الخلاصة

أسباب تكيسات المبايض غير معروفة بشكل فعلي، لكن رجح العلماء وجود بعض العوامل التي تزيد من نسبة حدوث التكيسات للمرأة

  1. أسباب وراثية
  2. عوامل بيئية مثل ( السمنة، مقاومة الأنسولين، ارتفاع ضغط الدم، الضغط العصبي)

ولا يمكن تجنب الإصابة بتكيسات المبايض لما لها من أسباب وراثية وعوامل بيئية لا يمكن اجتنابها ولكن يمكن السيطرة على الأعراض.

المصادر

بقلم د. أمل فتحي عبود
بكالوريوس صيدلة جامعة الاسكندرية

Dr. Aml Abboud

الإسم: أمل فتحي عبود الشهادة: بكالريوس صيدلة جامعة الأسكندرية الوظيفة: صيدلي مستشفيات وكاتبة محتوى طبي نتمتع في موقع صحة لاند بخبرة عميقة في مختلف مجالات الطب. نكرس جهودنا لتطوير المعرفة الطبية وتحسين نتائج المرضى. مع التركيز على الممارسات القائمة على الأدلة والتزامها بمواكبة أحدث الأبحاث العلمية، فقد كان لمساهماتنا في المقالات والأبحاث الطبية تأثير كبير على مجتمع الرعاية الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: