الصحة والجمال

ممارسة الرياضة في رمضان لانقاص الوزن ( تعرف على اهم 12 سؤال مطروح )

ممارسة الرياضة في رمضان لانقاص الوزن

إذا كان هدفك هو حرق الدهون أو إنقاص الوزن أو بناء العضلات، فإن التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية طوال شهر رمضان يمكن أن تبعدك بشكل كبير عن تحقيق أهدافك.

في الواقع لا يعني شهر رمضان أنه  عليك تأجيل أهدافك المتعلقة بخسارة الدهون أو بناء العضلات. يمكن لمثل هذه الساعات الطويلة بدون طعام أو ماء أن تضع الكثير من الضغط على جسمك. ولكن بالتخطيط الدقيق ونصائح التدريب الذكية، لا يزال بإمكانك إنقاص الوزن أو بناء العضلات خلال شهر رمضان بأمان وفعالية.

سيوضح لك هذا الدليل الشامل من مقال اليوم في موقع صحة لاند كيفية خسارة الدهون والنظام الغذائي المناسب والتدريب خلال شهر رمضان.

هل من الآمن ممارسة الرياضة في رمضان؟

بشكل عام ، من الآمن ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، ولكن هناك بعض الاعتبارات التي يجب وضعها في الاعتبار. يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان في الحفاظ على مستويات اللياقة والطاقة وقد يكون لها فوائد صحية عامة. ومع ذلك ، من المهم الاستماع إلى جسدك واتخاذ الاحتياطات المناسبة لتجنب المخاطر الصحية المحتملة.

أحد الاهتمامات الرئيسية عند ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان هو خطر الإصابة بالجفاف. يمكن أن يؤدي الصيام إلى فقدان السوائل ، والتي يمكن أن تتفاقم بسبب ممارسة الرياضة. لتقليل هذه المخاطر ، من المهم شرب الكثير من السوائل خارج أوقات الصيام ، وخاصة الماء والسوائل المرطبة الأخرى، وتجنب الإفراط في ممارسة الرياضة خلال الأوقات الحارة من اليوم. من المهم أيضًا ضبط شدة ومدة التمرين خلال شهر رمضان ، خاصةً للصائمين.

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على الأفراد الانتباه إلى أي حالات صحية أو أعراض يعانون منها أثناء ممارسة الرياضة في رمضان وطلب العناية الطبية إذا لزم الأمر. من المهم أيضًا استشارة أخصائي لياقة بدنية مؤهل أو أخصائي صحة قبل البدء أو إجراء أي تغييرات على روتين التمارين ، خاصة خلال شهر رمضان.

بشكل عام ، يمكن أن تكون ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان آمنة ومفيدة لكثير من الناس، ولكن من المهم اتخاذ الاحتياطات المناسبة والاستماع إلى جسدك لضمان الحفاظ على صحتك وتجنب المخاطر المحتملة.

انقاص الوزن في رمضان

أفضل وقت لممارسة الرياضة أثناء الصيام؟

قد يختلف أفضل وقت لممارسة الرياضة خلال شهر رمضان حسب الظروف و التفضيلات الفردية. قد يجد بعض الناس أنه من المريح ممارسة الرياضة قبل الإفطار عند غروب الشمس ، بينما قد يفضل البعض الآخر ممارسة الرياضة بعد الإفطار أو في الصباح الباكر قبل تناول وجبة ما قبل الفجر.

يُنصح عمومًا بتجنب ممارسة الرياضة في الأوقات الحارة من اليوم، خاصة إذا كنت صائمًا، لأن ذلك قد يزيد من خطر الإصابة بالجفاف والإنهاك الحراري. قد يكون من المريح ممارسة الرياضة في الصباح الباكر أو في وقت متأخر بعد الظهر / المساء عندما تكون درجات الحرارة أكثر برودة.

في النهاية ، قد يعتمد أفضل وقت لممارسة الرياضة خلال شهر رمضان على عوامل مثل مستويات الطاقة الفردية وأوقات العمل والصلاة والأنشطة اليومية الأخرى. من المهم الاستماع إلى جسدك واختيار الوقت المناسب لك ، مع مراعاة أي مشكلات صحية أو اعتبارات أخرى.

ماذا يجب أن آكل قبل الرياضة وبعدها في رمضان؟

يمكن أن يساعد تناول الطعام قبل التمرين وبعده خلال شهر رمضان على ضمان حصولك على الطاقة والعناصر الغذائية التي تحتاجها لأداء أفضل ما لديك والتعافي بشكل صحيح. فيما يلي بعض النصائح حول ما يجب تناوله قبل وبعد ممارسة الرياضة في رمضان:

قبل التمرين:

  • تناول وجبة خفيفة قبل التمرين بفترة وجيزة قبل التمرين، ويفضل أثناء وجبة قبل الفجر (السحور).
  • اختر الأطعمة التي توفر طاقة مستدامة، مثل الكربوهيدرات المعقدة (الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات) والبروتينات الخالية من الدهون (الدجاج والأسماك والعدس).
  • اشرب الكثير من السوائل وخاصة الماء، للوقاية من الجفاف.
  • أمثلة على الوجبات الخفيفة قبل التمرين:
  • دقيق الشوفان بالفواكه والمكسرات.
  • زبادي يوناني بالتوت.
  • خبز الحبوب الكاملة مع زبدة الفول السوداني والموز.

بعد التمرين:

  • تناول وجبة خفيفة بعد التمرين في أقرب وقت ممكن بعد التمرين، ويفضل أن يكون ذلك أثناء وجبة الغروب (الإفطار).
  • اختر الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لتجديد مخازن الجليكوجين والغنية بالبروتين لإصلاح وإعادة بناء العضلات.
  • اشرب الكثير من السوائل وخاصة الماء لإعادة الترطيب.

أمثلة على الوجبات أو الوجبات الخفيفة بعد التمرين:

  • دجاج مشوي أو سمك مع البطاطا الحلوة والخضروات المشوية.
  • شوربة العدس بخبز القمح الكامل.
  • زبادي يوناني بالفواكه والعسل.

من المهم ملاحظة أن الاحتياجات الغذائية الفردية قد تختلف حسب نوع التمرين ومدته وشدته، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل الوزن وتكوين الجسم والعمر والجنس. يمكن أن تساعد استشارة اختصاصي التغذية أو مقدم الرعاية الصحية في ضمان تلبية احتياجاتك الغذائية خلال شهر رمضان وأثناء ممارسة الرياضة.

ما هي كمية الماء التي يجب أن أشربها أثناء ممارسة الرياضة في رمضان؟

البقاء رطبًا أمر بالغ الأهمية عند ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، خاصة وأن الصيام يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالجفاف. تعتمد كمية الماء التي يجب أن تشربها أثناء ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان على عوامل مثل كثافة التمرين ومدته ، بالإضافة إلى وزن جسمك واحتياجاتك الفردية من السوائل. ومع ذلك ، كقاعدة عامة ، يوصى بشرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء يوميًا خلال شهر رمضان، مع تناول سوائل إضافية أثناء التمرين.

أثناء التمرين ، يوصى بشرب الماء على فترات منتظمة لتجنب الجفاف. حاول شرب ما لا يقل عن كوب أو كوبين من الماء قبل البدء في ممارسة الرياضة واستمر في شرب الماء كل 15-20 دقيقة أثناء ممارسة الرياضة. إذا كنت تمارس الرياضة لفترة أطول أو في ظروف حارة ورطبة، فقد تحتاج إلى شرب المزيد من الماء للتعويض عن فقدان السوائل الزائد من التعرق.

من المهم أيضًا أن تتذكر أن السوائل الأخرى، مثل شاي الأعشاب والحساء والحليب، يمكن أن تساهم في تناول السوائل بشكل عام خلال شهر رمضان. ومع ذلك ، من الأفضل تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين والسكرية لأنها يمكن أن يكون لها تأثير مدر للبول وتساهم في الجفاف.

في النهاية ، يمكن أن تختلف كمية الماء التي يجب أن تشربها أثناء ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان بناءً على عوامل فردية ، لذلك من المهم الاستماع إلى جسمك وشرب السوائل حسب الحاجة للحفاظ على الترطيب ومنع الجفاف.

كيف يمكنني الحفاظ على مستويات طاقتي أثناء ممارسة الرياضة في رمضان؟

قد يكون الحفاظ على مستويات الطاقة أثناء ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان أمرًا صعبًا، خاصة وأن الجسم يتكيف مع التغيرات في عادات الأكل والنوم. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك أثناء ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان:

  • حافظ على الرطوبة: تأكد من شرب الكثير من الماء والسوائل المرطبة الأخرى خلال ساعات عدم الصيام لتجنب الجفاف ، الذي يمكن أن يؤدي إلى التعب وانخفاض مستويات الطاقة.
  • حدد مواعيد التدريبات الخاصة بك: قم بجدولة التدريبات الخاصة بك في غير أوقات الصيام، مثل بعد الإفطار أو قبل وجبة ما قبل الفجر (السحور) ،عندها من المرجح أن تنخفض مستويات الطاقة لديك ، وتكون أعلى.
  • اختر تمارين منخفضة إلى متوسطة الشدة: اختر التمارين منخفضة إلى متوسطة الشدة ، مثل المشي السريع أو اليوجا أو البيلاتس ، بدلاً من التدريبات عالية الكثافة ، والتي يمكن أن تكون أكثر إرهاقًا على الجسم.
  • لا تفوت السحور: يمكن أن يساعد تناول وجبة مغذية قبل وجبة الفجر (السحور) في توفير الطاقة اللازمة لممارسة التمارين في وقت لاحق من اليوم.
  • اختر الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية: عند الإفطار، اختر الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية وتوفر طاقة مستدامة، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية.
  • خذ فترات راحة حسب الحاجة: استمع إلى جسمك وخذ فترات راحة حسب الحاجة أثناء التمرين لتجنب الإرهاق.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم: حاول الحصول على 7-8 ساعات من النوم كل ليلة للمساعدة في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك طوال اليوم.

باتباع هذه النصائح ، يمكنك المساعدة في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك أثناء ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان وتحقيق أقصى استفادة من التدريبات الخاصة بك.

كيف التدرب  لفقدان الوزن في رمضان؟

إذا كنت تخطط للتدريب أو ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان ، فإن السر يكمن في “التحفيز”. من المهم اتباع نهج مدروس أكثر في تدريبك أثناء الصيام. يجب ألا تحاول الوصول إلى أفضل ما لديك أو البدء في نظام تدريب جديد للوزن عالي الكثافة (إلا إذا كنت تشعر حقًا باللياقة البدنية والقوة بعد الصيام).

تدريب الجسم والحفاظ على لياقته خلال شهر رمضان المبارك يمكن أن يكون تحديًا كبيرا بسبب تغييرات نمط الحياة والغذاء والنوم. ومع ذلك، هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها لتحقيق النجاح في تدريب الجسم و خسارة الوزن بشكل مرضي:

1- تحديد وقت مناسب للتمرين: يمكن أن يتم التمرين قبل الإفطار أو بعد الإفطار بفترة من الزمن. يمكن تحديد الوقت المناسب من خلال الجدول الزمني اليومي ومواعيد الصلاة.

2- الانتظام في  ممارسة التمارين: ينصح بتقليل الحمل الرياضي خلال شهر رمضان وتنفيذ التمارين بانتظام واعتدال من أجل تجنب التعرض للإرهاق والإصابات الخطيرة.

3- حافظ على ترطيب جيد: يجب الحرص على تناول كميات كافية من المياه قبل وبعد التمرين للحفاظ على ترطيب الجسم خلال اليوم.

4- التغذية السليمة: ينصح بتناول وجبة خفيفة قبل التمارين وتناول وجبة غذائية متوازنة ومغذية بعد التدريب.

5- الراحة والاسترخاء: يمكن تخفيف بعض الأنشطة اليومية أو حتى تنظيم الجدول اليومي للحفاظ على الراحة النفسية والجسدية.

6- تمرينات اليوغا والتأمل: تعد تمارين اليوغا والتأمل مناسبة لتدريب الجسم والاسترخاء النفسي في شهر رمضان، حيث تساعد على تحسين المرونة وتقوية الجسم والتركيز.

8- المشي والجري: يمكن ممارسة التمارين البسيطة جدا مثل المشي والجري بعد الإفطار أو قبل السحور، وذلك لتحسين اللياقة البدنية وتنشيط الجسم.

9- تحريك الجسم في الأوقات الحرة: يمكن تحريك الجسم في الأوقات الحرة خلال اليوم، مثل الاستيقاظ في الصباح أو من خلال المشي إلى المسجد.

10- الاسترخاء والنوم الكافي: يجب الحرص على الاسترخاء والحصول على قسط كافي من النوم في شهر رمضان، حيث يساعد النوم الكافي على تجنب الإجهاد والتعب.

بشكل عام، يجب الحرص على التدريب بحذر في شهر رمضان وتجنب الإفراط في التمارين الشاقة، والاهتمام بالتغذية الصحية والراحة النفسية والجسدية.بالتالي، ويجب عليك دائمًا الحرص على مراجعة الطبيب قبل البدء في أي برنامج تدريبي جديد.

أفضل رياضة للصائم؟

تمارين القوة يمكن أن تكون فعالة لفقدان الدهون في شهر رمضان، ولكن يجب توخي الحذر وتحديد نوعية التمارين والوقت المناسب لتنفيذها خلال الشهر الفضيل، حيث أن صيام رمضان يتطلب من الجسم الاعتدال في التمارين والنظام الغذائي. وفيما يلي بعض التمارين الأساسية التي يمكن تطبيقها خلال شهر رمضان لفقدان الدهون:

  • المشي: يعتبر المشي تمريناً بسيطاً ولكنه فعال في حرق السعرات الحرارية و تحسين نسبة الدهون في الجسم. يمكن المشي لمدة 30-45 دقيقة بعد الإفطار أو قبل السحور.
  • السكوات: يمكن القيام بالسكوات لتقوية الفخذين والأرداف وزيادة الحرق الحراري. يمكن تنفيذ 3-4 مجموعات من 10-12 تكرارًا بين الإفطار والسحور.
  • الضغط العسكري: هذا التمرين يعمل على تقوية عضلات الكتف والذراعين والصدر، ويمكن تنفيذ 3-4 مجموعات من 8-10 تكرارًا بين الإفطار والسحور.
  • تمارين الوزن الحر: يمكن استخدام الأوزان الحرة لتنفيذ تمارين مثل رفع الأثقال والانحناءات والضغطات، والتي تعمل على تقوية العضلات وزيادة الحرق الحراري. يمكن تنفيذ 3-4 مجموعات من 8-10 تكرارًا بين الإفطار والسحور.
  • الجري: يمكن الجري ببطء أو بشكل متوسط ​​لمدة 10-15 دقيقة بعد الإفطار أو قبل السحور.100

كيف تخطط لنظامك الغذائي لفقدان الوزن في شهر رمضان ؟

تخطيط النظام الغذائي لفقدان الوزن خلال شهر رمضان يتطلب بعض الجهد والتفكير المسبق، إليك بعض النصائح الهامة للتخطيط لنظامك الغذائي:

  • تحديد الأهداف: يجب تحديد الأهداف المحددة للفترة الزمنية التي ترغب في فقدان الوزن فيها. يجب أن تكون هذه الأهداف محددة وواقعية و مرتبطة بالوزن المطلوب فقده.
  • البحث عن الأطعمة الصحية: يجب البحث عن الأطعمة الصحية المناسبة لنظامك الغذائي، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات الخفيفة.
  • التخطيط للوجبات: يجب تخطيط الوجبات الصحية المتوازنة لكل وجبة من وجبات الإفطار والسحور، وتجنب الوجبات الغنية بالدهون والسكريات الزائدة.
  • تناول كميات مناسبة من الماء: يجب تناول كميات كافية من الماء خلال الليل لتجنب الجفاف ولمساعدة الجسم على التخلص من السموم.
  • الابتعاد عن الأطعمة الضارة: يجب الابتعاد عن الأطعمة الضارة والمقلية والمقبلات الزيتية والوجبات السريعة، واستبدالها بالأطعمة الصحية.
  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة: يفضل تناول وجبات صغيرة ومتعددة خلال الليل، بدلاً من تناول وجبتين كبيرتين في الإفطار والسحور.
  • الحفاظ على التوازن: يجب الحفاظ على التوازن في النظام الغذائي، وتجنب التقليل من السعرات الحرارية بشكل مفرط حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى خسارة العضلات بدلاً من الدهون.
  • ممارسة الرياضة: يجب الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام في شهر رمضان، وذلك بعد الإفطار أو قبل السحور، للحفاظ على اللياقة البدنية وتعزيز عملية حرق الدهون.
  • تقليل الأكلات الجاهزة: يجب تقليل تناول الأكلات الجاهزة، حيث تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية والدهون المشبعة.
  • الاعتماد على الأغذية الطبيعية: يجب الاعتماد على الأغذية الطبيعية والخالية من المواد الحافظة والإضافات الصناعية، والتي تساعد على التخلص من السموم في الجسم.
  • تجنب السكريات والدهون: يجب تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون المشبعة، والتي تساعد على زيادة الوزن وتحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.
  • تحديث القائمة الغذائية: يمكن تحديث القائمة الغذائية بشكل دوري، وإضافة بعض الأطعمة الجديدة المفيدة والتي تساعد على فقدان الوزن، مثل العدس والأسماك الدهنية والمكسرات.

كيف تصنع خطة وجبات تحقيق أهدافك لفقدان الوزن في رمضان؟

إن صنع خطة وجبات مناسبة لفقدان الوزن في شهر رمضان يتطلب الاهتمام بعدة عوامل، مثل عدد الوجبات وحجمها ومحتواها الغذائي، وإليك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لصنع خطة وجبات تحقق أهدافك في فقدان الوزن في رمضان:

حساب احتياجاتك من السعرات الحرارية: يجب حساب الاحتياجات اليومية للسعرات الحرارية اللازمة لجسمك للحفاظ على وزنك الحالي أو فقدان الوزن. ويمكن استخدام العديد من التطبيقات المجانية على الهواتف الذكية لتحديد حاجتك اليومية للسعرات الحرارية.

  • تقسيم الوجبات: يجب تقسيم الوجبات بين الإفطار والسحور والوجبة الرئيسية، وتحديد عدد الوجبات الذي يناسب جسمك واهدافك. يفضل تناول وجبتين خفيفتين في السحور والإفطار، ووجبة رئيسية بينهما.
  • تحديد محتوى الوجبات: يجب أن تحتوي الوجبات على الكمية المناسبة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون، وتحديد الأطعمة المناسبة والتي تمد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة.
  • تحديد حجم الوجبات: يجب تحديد حجم الوجبات المناسبة لتلبية احتياجات جسمك وتحقيق أهدافك، وتفادي تناول كميات كبيرة من الطعام خلال الوجبات.
  • تنوع الوجبات: يجب تنويع الوجبات وتضمين مصادر مختلفة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون، وتجنب تناول نفس الأطعمة بشكل متكرر.
  • تجنب الأطعمة العالية بالسعرات الحرارية: يجب تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والملح، حيث تعتبر هذه الأطعمة مصدراً للسعرات الحرارية الزائدة التي يصعب حرقها.
  • الشرب: يجب تناول كمية كافية من الماء والسوائل خلال فترة الصيام لتفادي الجفاف، و للمساعدة في الحفاظ على الشعور بالشبع.
  • النشاط البدني: يجب الحرص على ممارسة التمارين البدنية خلال شهر رمضان، بعد إفطارك بساعتين على الأقل، ويمكن أن تشمل التمارين المشي والجري ورفع الأثقال.
  • المتابعة الدورية: يجب متابعة الخطة الغذائية الخاصة بك بشكل دوري وإجراء التعديلات اللازمة، بالإضافة إلى تسجيل نتائجك وتحديث الأهداف.

لا يوجد نمط غذائي مثالي للجميع، ولذلك يجب الحرص على استشارة الطبيب أو الخبير الغذائي قبل اتباع أي خطة غذائية، خاصةً إذا كنت تعاني من أي حالات صحية مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم. كما يجب الحرص على الحفاظ على الاعتدال في تناول الطعام وتفادي التركيز على الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية أو المقلية والدهنية.100

ممارسة الرياضة في الصباح في رمضان

من الأفضل أن تتدرب في الصباح الباكر خلال شهر رمضان بعد وجبتك الأولى في اليوم. إذا لم يتوافق ذلك مع جدولك ، إذهب إلى الصالة الرياضية بعد وجبتك الرئيسية الأولى ، بعد الإفطار ، حتى يتغذى جسمك جيدًا ولديه العناصر الغذائية المناسبة للشفاء الأمثل.

كيف تدير نومك في رمضان؟

العلاقة بين النوم وفقدان الوزن موثقة جيدًا بالعلم. النوم ضروري لضمان الصحة المثلى والتعافي والأداء ويساعدك في النهاية على تحقيق أهدافك في فقدان الدهون. ولكن عندما تصوم خلال الشهر الكريم، يصبح النوم أكثر أهمية لمواجهة الضغط الذي يضعه على جسمك.

الحصول على قسط من النوم الجيد جدا بشكل كاف مهم من أجل تحقيق التوازن الهرموني الصحي. الأول هو عندما ينتج جسمك معظم هرمون التستوستيرون وهرمون النمو (مهم لكل من الرجال والنساء). كما أنه يساعد على تقليل هرمون الإجهاد الكورتيزول، والذي يزداد عند حرمانك من النوم للحفاظ على عمل الجسم، ولكنه يؤدي إلى انخفاض الطاقة “الحقيقية” والضباب العقلي والإرهاق والرغبة الشديدة في تناول الطعام.نوصي دائمًا بمحاولة الحصول على ما بين 7 و 9 ساعات من النوم الجيد.

كيف يمكن أن تساعد المكملات في الصيام؟

إلى جانب تدريبك وتغذيتك وتغيير نمط حياتك، يمكن أن تكون المكملات مفيدة في سد الثغرات.

  • يمكن أن يساعد المغنيسيوم في تهدئة الجهاز العصبي وتعزيز النوم المريح.
  • مسحوق بروتين مصل اللبن سريع وسهل الهضم ويمكن أن يساعد في تحقيق أهداف تناول البروتين.
  • مع فترة استهلاك قصيرة جدًا ، يمكن أن تساعد الإنزيمات الهاضمة في تحسين عملية الهضم.
  • Chocotrients عبارة عن مسحوق شوكولاتة خضراء مليء بالعناصر الغذائية لدعم جهاز المناعة، وهو لذيذ!

النقاط الرئيسية التي يجب تذكرها

  • رمضان هو وقت خاص للعبادة والروحانية والتأمل لملايين المسلمين حول العالم.
  • قد تكون فترة الصيام التي تبلغ 30 يومًا صعبة، وقد يكون من المغري جدًا التخلي عن أهدافك الصحية واللياقة البدنية. ولكن من الممكن إنهاء الشهر الكريم بفقدان أفضل للدهون مع الحفاظ على لياقتك وصحتك.

الأشياء الرئيسية التي يجب تذكرها هي:

  • دائما خطط للمستقبل.
  • تتبع كمية السعرات الحرارية التي تتناولها.
  • تأكد من تناول الطعام بالشكل الأمثل مع الأطعمة التي تساعد على فقدان الدهون.
  • ابق رطبًا كل يوم من خلال شرب الماء بالقدر الكافي.
  • التزم بنظام تدريبات القوة.
  • حافظ على نشاطك كل يوم.
  • احصل على المشورة بشأن التمرين وأخصائي اللياقة البدنية.
  • يضمن اتباع هذه النصائح إحراز تقدم نحو أهدافك خلال شهر رمضان.

Sara Messaoudi

سارة مسعودي مهندسة اعلام الي وكاتبة محتوى
زر الذهاب إلى الأعلى