صحة جنسيةنساء وتوليد

ما هو الدش المهبلي؟ نتعرف على طريقة الاستخدام والمخاطر والطرق البديلة

كما يوحي الاسم، الدش المهبلي هو أداة تستخدم لتنظيف المهبل والحفاظ عليه نظيفًا. يعد الغسول المهبلي أحد منتجات الصحة الجنسية الأكثر استخدامًا. ومع ذلك، لا يزال بعض النساء لا يعرفون سوى القليل عن هذه الأداة أو لديهم معلومات غير دقيقة عنها.

هدف هذا المقال، هو الأخذ في الإعتبار أن نظافة الأعضاء التناسلية مصدر قلق كبير للنساء. تتعرض الأعضاء التناسلية لدى المرأة بشكل مستمر إلى الالتهابات نتيجة الدورة الشهرية والإفرازات واللقاءات الجنسية، وبالتالي فهي تحتاج إلى علاج خاص. يعتبر الغسل المهبلي إحدى طرق غسل عنق الرحم والتخلص من رائحة المهبل الكريهة، وتشير الدراسات إلى أن واحدة من كل خمس نساء تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 44 عامًا تستخدمه بانتظام لتنظيف أعضائهن.

ويقول بعض المتخصصين في المجال النسائي أن مخاطر الغسول المهبلي أكثر من فوائده، وأنه يجب التفكير في طرق أخرى. لفهم المزيد عن الدش المهبلي ومزاياه ومخاطره على النساء وأفضل الطرق البديلة للحفاظ على صحة الأعضاء التناسلية لدى النساء، تابعوا هذا المقال من صحة لاند.

ما هو الدش المهبلي؟

الدش المهبلي (Vaginal douching) أو الغسل المهبلي هو عملية تنظيف داخل المهبل بالسوائل أو الماء. هذه التركيبة السائلة عبارة عن مزيج من الماء والخل وبيكربونات الصوديوم والملح أحيانًا. يتم تقديمه غالبًا في الصيدليات في زجاجة أو كيس. باستخدام أنبوب، يتم سكب محتويات الزجاجة في المهبل. يتم تنظيف الجزء الداخلي من المهبل من خلال عملية تسمى الغسل المهبلي، وهي تختلف تمامًا عن تنظيف الجزء الخارجي. يعد تنظيف الجزء الخارجي من المهبل بالماء الدافئ أمرًا بسيطًا وآمنًا. ومع ذلك، يشكل الدش المهبلي خطرًا على عنق الرحم والمهبل لدى المرأة.

كيف يتم إستخدام الدش المهبلي؟

لاستخدام الدش المهبلي، يتم وضع خليط سائل عبارة عن مزيج من الماء والخل أو المطهرات الأخرى في زجاجة أو كيس. ثم يتم رشه إلى أعلى وداخل المهبل باستخدام أنبوب. وفي النهاية يخرج السائل من المهبل مرة أخرى. استخدام الغسول المهبلي تشمل الخطوات التالية:

كيف يتم الغسل المهبلي
  • التحضير: قبل البدء في استخدام الدش المهبلي، يجب التأكد من نظافة الأداة والسوائل المستخدمة.
  • الاستلقاء بشكل مريح: يفضل أن تكون المرأة مستلقية على ظهرها مع الركبتين مثنيتين والقدمين مستندين إلى الأرض.
  • إدخال الجهاز: بعد التأكد من أن الجهاز نظيف، يتم إدخال الطرف الخاص بالدش المهبلي برفق داخل المهبل.
  • الرش بلطف: بعد الإدخال، يتم ببطء وبلطف رش السائل داخل المهبل بواسطة الجهاز.
  • الاسترخاء: يجب على المرأة الاسترخاء والانتظار لبضع دقائق قبل سحب الجهاز برفق.
  • التجفيف: بعد الانتهاء من الاستخدام، يجب تجفيف المنطقة برفق باستخدام منشفة نظيفة.

يجب الانتباه إلى عدم استخدام الدش المهبلي بشكل مفرط أو متكرر، والتوجه إلى الطبيب للحصول على توجيهات دقيقة قبل البدء في هذه العملية.

أسباب الغسل المهبلي

وفقآ للنساء اللاتي يستخدمن الدش المهبلي لغسل المهبل الأسباب التالية للقيام بذلك:

  • التخلص من رائحة المهبل الكريهة
  • الوقاية من الحمل
  • غسل دم الحيض بعد الحيض
  • غسل المني بعد الجماع
  • الوقاية من الأمراض والالتهابات المنقولة جنسياً

وفي الوقت نفسه، تظهر الأبحاث أن الغسل المهبلي ليس له أي تأثير على الحالات المذكورة.

هل من الصحيح استخدام الغسول المهبلي؟

علميآ، تم تصميم مهبل النساء بطريقة تهدف إلى احتواء البكتيريا الجيدة والخطيرة، والتي تعمل على الحفاظ على بيئة حمضية ثابتة. يساعد الرقم الهيدروجيني PH المناسب في المهبل على حماية الأعضاء التناسلية للمرأة من العدوى والمرض. الغسول المهبلي يعطل توازن البكتيريا داخل المهبل ويعزز نمو الكائنات الحية الدقيقة الخطيرة. ونتيجة لذلك، يزيد خطر العدوى الفطرية.

من ناحية أخرى، قد تنتقل الكائنات الحية الدقيقة المعدية إلى الرحم وقناتي فالوب والمبيضين أثناء هذا التنظيف لدى النساء اللاتي أصبن بالعدوى الفطرية أو الأمراض المنقولة جنسيًا قبل الدش المهبلي. ولهذا السبب، لا ينصح أطباء أمراض النساء بالغسل المهبلي.

ما هي مخاطر ومضاعفات الدش المهبلي؟

ما هي مخاطر ومضاعفات الدش المهبلي؟

الغسل المهبلي يضر بالبيئة الطبيعية للمهبل ويسبب مضاعفات خطيرة. ومن أهم الآثار الجانبية لاستخدام هذه الطريقة لتنظيف الجزء الداخلي من المهبل ما يلي:

مشاكل الحمل

النساء اللاتي يستخدمن الدوش المهبلي بانتظام معرضات للولادة المبكرة، والإجهاض، والحمل خارج الرحم، ومضاعفات الحمل الأخرى. كما تواجه هؤلاء النساء العديد من المشاكل في الحمل.

قد يؤدي أيضآ الاستخدام المفرط للدش المهبلي إلى تغيير التوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل، مما قد يزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات والتهيجات التي قد تؤثر على صحة الحيوانات المنوية وتحركها داخل المهبل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يزيد التهيج الناتج عن الغسول المهبلي من خطر حدوث تشوهات في عنق الرحم أو الأنابيب الدافعة للبويضات، مما قد يؤثر على قدرة المرأة على الحمل بشكل طبيعي.

العدوى والمرض

تم تصميم البيئة المهبلية بطريقة تتعايش فيها البكتيريا المفيدة والضارة في الحالة الطبيعية. ومع ذلك، فإن أي انقطاع في هذا التوازن يشجع على نمو الكائنات الحية الدقيقة الخطيرة، مما يؤدي إلى العدوى الفطرية. النساء اللاتي يمارسن الغسل المهبلي أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي بخمس مرات مقارنة بالنساء الأخريات. تعالج بعض النساء التهابات الأعضاء التناسلية عن طريق الغسل المهبلي. إذا أدى هذا الإجراء إلى تفاقم المرض ونشر الفيروس إلى مناطق أخرى من الجهاز التناسلي.

التهاب الحوض

مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory disease) هو مرض مهبلي يسببه في الغالب الالتهابات المنقولة جنسيًا (STIs). ووفقا للدراسات، فإن أحد الأسباب الأكثر شيوعا لهذا التهيج هو الغسل المهبلي. يؤدي التهاب الحوض إلى مضاعفات الحمل، ووفقا للبيانات، فإن واحدة من كل ثماني نساء مصابات بهذا المرض تواجه صعوبة في الحمل.

التهاب عنق الرحم

عادة ما يكون التهاب الرحم (Cervicitis) نتيجة للأمراض المنقولة جنسيا، وهو أمر شائع أيضا بين النساء اللاتي يستخدمن الغسول المهبلي. من الضروري استشارة الطبيب إذا كانت هناك أي أعراض مثل آلام البطن الشديدة أو تغيرات في الدورة الشهرية، حيث قد تكون هذه علامات على وجود التهاب في عنق الرحم.

أنواع الدش المهبلي

هناك عدة أنواع مختلفة من الدش المهبلي التي يمكن استخدامها، وتشمل:

دش مهبلي بالخل

الغسل المهبلي بالخل، بسبب خصائصه الحمضية، يخل بتوازن البكتيريا الجيدة والسيئة في المهبل. هذه المادة سوف تسبب ضررا للميكروبيوم المهبلي. ويمكنه أيضًا تدمير بكتيريا العصيات اللبنية، والتي توفر في النهاية مساحة لنمو البكتيريا الضارة.

دش مهبلي بصودا الخبز

الملبنة هي نوع من البكتيريا المفيدة الموجودة في المهبل. قديماً قيل أن استخدام صودا الخبز يمكن أن يحافظ على البيئة الحمضية وتوازن البكتيريا المفيدة والضارة في البيئة المهبلية. لكن اليوم، تظهر العديد من الأبحاث أن أضرار ومخاطر الغسل المهبلي بصودا الخبز أكبر بكثير من فوائده.

دش مهبلي بالأعشاب الطبيعية

يتم استخدام مستخلصات من الأعشاب الطبيعية لتنظيف المهبل وتحسين صحته. تعتبر هذه الأعشاب الطبيعية آمنة للاستخدام وقد تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والتي قد تساعد في منع العدوى وتهدئة التهيج. ومن الأعشاب الشائعة المستخدمة في الدش المهبلي بالأعشاب الطبيعية: الكاموميل والنعناع والخزامى والألوة فيرا. يمكن أن يكون هذا النوع من التشطيف المهبلي مفيدًا للنساء اللواتي يفضلن العلاجات الطبيعية والتقليدية لتحسين صحة المهبل.

دش مهبلي بالماء النقي

الغسل المهبلي بالماء النقي هو عملية يتم فيها استخدام الماء النقي دون إضافة أي مواد أخرى لتنظيف المهبل وتحسين صحته. يعتبر هذا النوع من الدش أحد الطرق البسيطة والآمنة للقيام بالتنظيف اليومي للمهبل. وعلى الرغم من بساطة استخدامه، فإن الدش المهبلي بالماء النقي يمكن أن يكون فعالًا في إزالة الفضلات والشوائب والبكتيريا دون أي مواد كيميائية قاسية.

هل يتم استخدام الغسول المهبلي أثناء الدورة الشهرية؟

نعم، يمكن استخدام الدش المهبلي أثناء الدورة الشهرية. ومع ذلك، يفضل توخي الحذر واتباع النصائح الطبية اللازمة لضمان النظافة والراحة. من المهم استخدام الماء النظيف وتجنب استخدام المواد الكيميائية القوية خلال هذه الفترة لتجنب أي تهيجات أو مشاكل. كما يُفضل تغيير الغسول المهبلي بشكل أكثر تكرارًا خلال الدورة الشهرية للحفاظ على النظافة والصحة العامة للمهبل.

لذلك، استخدام الدش المهبلي أثناء الدورة الشهرية ليس له أي تأثير على تنظيف المهبل والأعضاء التناسلية لدى النساء. يعتقد أطباء أمراض النساء أن هذه الطريقة يمكن أن تسبب العدوى والمرض عن طريق تعطيل الكائنات الحية الدقيقة الطبيعية في المهبل.

ما هو بديل الدش المهبلي؟

من خلال إنتاج المخاط داخل المهبل وما حوله، يمكنه تنظيف الدم والحيوانات المنوية والإفرازات دون الحاجة إلى أي مادة كيميائية أخرى. ونتيجة لذلك، فإن أبسط طريقة لتنظيف المهبل هي استخدام الماء الدافئ. ليس من الضروري استخدام منظف مثل الصابون، على الرغم من أنه يمكنك استخدام صابون خفيف وخالي من العطور. استخدام المنظفات والمواد الكيميائية المعطرة يجعل الأعضاء التناسلية أكثر حساسية.

لغسل المهبل في الحمام يمكنك اتباع التعليمات التالية:

  • أمسكي الجلد الخارجي للمهبل بأول إصبعين من يد واحدة.
  • باستخدام الماء الدافئ، قومي بغسل الأجزاء الوسطى من المهبل بلطف.
  • تجنبي الضغط أكثر من اللازم، وإذا كنت تستخدمين الصابون، فلا تسمحي له بالدخول إلى المهبل.
  • وأخيراً، اشطفي المهبل بلطف وجففيه بمنشفة نظيفة.

ما هو بيتادين الدش المهبلي؟

يستخدم الدش المهبلي بيتادين لتقليل الألم الناتج عن التهاب المهبل والحكة. وفي بعض الحالات، يتم استخدامه أيضًا لغسل المهبل قبل الجراحة. لكن هذه الطريقة لها أيضًا آثار جانبية:

  • ألم مهبلي مستمر
  • ردود الفعل التحسسية مثل خلايا النحل وضيق في التنفس
  • تورم الوجه والشفتين
  • احمرار المهبل
  • جفاف المهبل
  • حرق شديد
  • تورم الحلق

ونظرًا للمضاعفات المحتملة، فإن هذه الطريقة ليست خيارًا مناسبًا لمنع الحمل أو الأمراض المنقولة جنسيًا.

هل يجب أن نراجع الطبيب بسبب رائحة المهبل الكريهة؟

بشكل عام، وجود رائحة وإفرازات مهبلية أمر طبيعي، ويجب ألا تحاولي التخلص من هذه الحالة نهائياً. ومع ذلك، قد تشير بعض الأعراض إلى اضطرابات أكثر خطورة في الأعضاء التناسلية، مما يستلزم زيارة الطبيب. بعض الأعراض هي:

  • إفرازات مهبلية ذات رائحة قوية
  • إفرازات مهبلية ذات لون أبيض أو أصفر مخضر
  • إذا استمرت رائحة المهبل لعدة أيام متتالية
  • حرقان واحمرار وتورم وحكة داخل المهبل أو حوله
  • الألم وعدم الراحة أثناء الجماع
  • ألم أثناء التبول

طرق الوقاية من رائحة المهبل الكريهة

طرق الوقاية من رائحة المهبل الكريهة

تختلف الروائح المهبلية لدى النساء، وقد تتغير الرائحة الطبيعية بمرور الوقت. يمكن أن يؤثر الجنس والأنشطة الرياضية وحتى التغذية على شدة ونوعية هذا الأمر. على الرغم من أن رائحة المهبل شائعة، إلا أنه يمكن تقليلها بالطرق التالية:

صحة

اغسلي أعضائك التناسلية بانتظام بالماء الدافئ. تجنبي استخدام أي منظفات مثل الصابون المعطر الذي يهيج المهبل وجلد تلك المناطق.

استخدم الملابس الداخلية المناسبة

ومن العوامل المؤثرة على زيادة الرائحة والعدوى في الأعضاء التناسلية هو وجود الرطوبة الزائدة في هذه المناطق. لذلك يجب استخدام الملابس المصنوعة من القطن بنسبة 100%، والتي يمكنها التنفس والتخلص من أي رائحة ورطوبة بشكل جيد. تمنع أقمشة البوليستر والساتان والحرير تدفق الهواء وتقلل من الرطوبة، مما يؤدي إلى نمو البكتيريا والفطريات على المدى الطويل.

تقليل استخدام المنتجات المعطرة

يمكن للبخاخات والمساحيق العطرية التي تستخدم لرائحة الأعضاء التناسلية أن تكون فعالة قليلاً في تقليل رائحة المهبل الكريهة. ولكن بسبب مكوناته، يجب استخدامه فقط على السطح الخارجي للمهبل وتجنب رشه داخل المهبل.

تجنب استخدام المنظفات القوية

تسبب منتجات التطهير القوية مثل الدش المهبلي تهيج الأعضاء التناسلية والإصابة بالعدوى والأمراض المختلفة عن طريق الإخلال بتوازن درجة الحموضة المهبلية.

خاتمة

الدش المهبلي هو محلول من الماء والخل وصودا الخبز وغيرها من المطهرات التي تباع في الصيدليات على شكل زجاجات أو أكياس. يستخدم هذا العنصر لتنظيف المهبل وإزالة دم الدورة الشهرية والمني ومنع الحمل. وفقًا للأبحاث، فإن الغسول المهبلي لا ينظف المهبل فحسب، بل يزيد أيضًا من التهيج والعدوى ومضاعفات الحمل الخطيرة. ونتيجة لذلك، فإن الغسيل اللطيف بالماء الدافئ هو الطريقة الأكثر فعالية لتنظيف المهبل والأعضاء التناسلية للمرأة.

Dr. Aml Abboud

الإسم: أمل فتحي عبود الشهادة: بكالريوس صيدلة جامعة الأسكندرية الوظيفة: صيدلي مستشفيات وكاتبة محتوى طبي نتمتع في موقع صحة لاند بخبرة عميقة في مختلف مجالات الطب. نكرس جهودنا لتطوير المعرفة الطبية وتحسين نتائج المرضى. مع التركيز على الممارسات القائمة على الأدلة والتزامها بمواكبة أحدث الأبحاث العلمية، فقد كان لمساهماتنا في المقالات والأبحاث الطبية تأثير كبير على مجتمع الرعاية الصحية.
زر الذهاب إلى الأعلى