نساء وتوليد

2 من أهم طرق علاج التهاب مهبل بالتفصيل

التهابات المهبل هي من أكثر الأمراض النسائية شيوعاً، إذ تُعاني نسبة كبيرة من النساء المتزوجات والغير متزوجات من هذا المرض، ما يَدفعهم للبحث عن أكثر الطرق فاعلية في علاج التهاب مهبل، ويَعتمد اختيار الطريقة العلاجية المناسبة لإلتهاب المهبل على التشخيص الدقيق لنوع الالتهاب المهبلي، ومن ثم اختيار العلاج المناسب للمسبب المرضي، وعلى الرغم من أن الالتهاب المهبلي من الأمراض الشائعة التي يُمكن علاجها بسهولة، إلى أن إهمال العلاج قد يُؤدي لمضاعفات صحية خطيرة تُؤثر على الحالة الصحية والقدرة الإنجابية للمرأة، لذا يَجب الإسراع في تلقي العلاج المناسب.

تعرف على كيفية علاج التهاب مهبل

يتم العلاج بالعديد من الطرق، ولعل اشهر طرق العلاج ما يلي:

  • علاج التهاب المهبل بالأدوية.
  • علاج التهاب المهبل في المنزل.

علاج التهاب المهبل بالأدوية

يعتمد العلاج بالأدوية على نوع الإلتهاب المهبلي، إذ يُوجد العديد من أنواع الالتهاب المهبلي وفيما يلي سنتعرف على كيفية التعامل الدوائي مع الأنواع المختلفة لالتهاب المهبل:

أدوية علاج التهاب مهبل بكتيري

يتم علاج الالتهاب المهبلي البكتيري باستخدام أدوية المضادات الحيوية، والتي تُوجد في صورة أقراص أو جل أو كريم، ومن أشهر الأنواع المستخدمة مايلي:

ميترونيدازول(Metronidazol)

هو أحد أفضل العلاجات الموصوفة لمرض التهاب المهبل البكتيري، إذ أنه من أشهر المضادات الحيوية التي تعمل على قتل البكتريا من خلال وقف تصنيع الحمض النووي، وبالتالي يمنع تكاثرها، ويباع بالأسماء التجارية (Flagyl) و(Metrogel-vaginal)، ويُوجد هذا الدواء في صورة:

  • أقراص بتركيز 500 ملليجرام تؤخذ مرتين يومياً لمدة 7 أيام.
  • جل مهبلي يَتم إدخاله في المهبل مرة واحدة يومياً لمدة 5 أيام.

كليندامايسين(Clindamycin)

هوعلاج آخر فعال لمرض التهاب المهبل البكتيري، وهو عبارة عن مضاد حيوي، يعمل على إبطاء أو وقف نمو البكتيريا، موجود في صورة:

  • كريم مهبلي يتم وضعه داخل المهبل لمدة 7 أيام.
  •  أقراص تركيز 300 مجم تؤخذ عن طريق الفم مرتين في اليوم.
  •  لبوس مهبلي تركيز 100 مجم يتم إدخالها للمهبل عند النوم لمدة 3 أيام.

يُباع هذا الدواء  بالأسماء التجارية (Cleocin) والإسم التجاري (Clindesse)

تينيدازول(Tinidazole)

هو أيضاً أحد المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب المهبل البكتيري، ويوجد في صورة أقراص يتم تناولها بالجرعات التالية:

  • أقراص تركيز 2جم مرة واحدة يومياً لمدة يومين.
  • أقراص تركيز اجم يتم تناولها مرة واحدة يومياً لمدة 5 أيام.

ومن أشهر مميزات هذه الأقراص مايلي:

  • قصر مدة الكورس العلاجي إذ تَتراوح مدته من 2 إلى 5 أيام على حسب تركيز المادة الفعالة.
  • ذات تكلفة مادية منخفضة فهي أقل تكلفة من الوصفات الطبية الأخرى.

أدوية علاج التهاب مهبل فطري

يتم علاج التهاب المهبل الفطري عن طريق تناول الأدوية المضادة للفطريات، ويعتمد علاج العدوى الفطرية على شدة العدوى ومدى تكرارها إذ أنه:

الحالات الخفيفة إلى المتوسطة يتم استخدام العلاج المهبلي قصير الأمد، حيث يَتم تناول أدوية مضادة للفطريات لمدة من 3 إلى 7 أيام وتوجد الأدوية المضادة للفطريات في صورة مراهم او أقراص أو لبوس مهبلي، ومن أشهر الأدوية  المضادة للفطريات:

  • الميكونازول(Miconazole).
  • تيركونازول(Terconazole).
  • فلوكونازول(Fluconazole).

إذا كانت الأعراض شديدة  أو في حالة تكرار عدوى الخميرة فقد يوصي الطبيب بما يلي:

  • علاج مهبلي طويل الأمد وهو عبارة عن مضاد للفطريات يؤخذ يومياً بالمهبل لمدة تصل إلى أسبوعين ، تليها مرة واحدة في الأسبوع لمدة ستة شهور.
  • العلاج الفموي متعدد الجرعات إذ يَصف الطبيب جرعتين أو ثلاث جرعات من دواء مضاد للفطريات تؤخذ عن طريق الفم بدلا من المهبل ولا ينصح بهذا العلاج للحوامل.

أدوية علاج التهاب مهبل طفيلي( داء المشعرات)

يتم علاج التهاب المهبل الطفيلي المعروف بداء المشعرات بإستخدام الأدوية التالية:

  • ميترونيدازول المعروف بالإسم التجاري فلاجيل.
  • تينيدازول(تنداماكس).

في حالة الإصابة بداء المشعرات يَجب أن يتلاقى كلا الشريكين العلاج، لأن هذا المرض من الأمراض المنقولة جنسياً، ويَجب أيضاً عدم ممارسة العلاقة الحميمية لمدة أسبوع بعد الانتهاء من الدواء، لإعطاء الدواء وقتاً لقتل العدوى الطفيلية، إذ أنه من الممكن أن تؤدي ممارسة الجنس بعد الإنتهاء من العلاج مباشرة إلى الإصابة بالعدوى مرة أخرى.

علاج التهاب المهبل في المنزل

يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في علاج التهاب مهبل وذلك في الحالات البسيطة فقط ولعل أشهر العلاجات المنزلية ما يلي:

تناول ال probiotic مثل الزبادي

قد يكون الزبادي علاجاً منزلياً فعالاً لأنواع متعددة من التهاب المهبل، إذ تشير الدراسات إلى أن تناول الزبادي يساعد على إعادة ملء المهبل بالبكتيريا الصحية، مما يساعد في الشفاء من الالتهابات المهبلية ومنع تكراره، وأثبتت أبحاث آخرى أنه عند مزجه بالعسل يمكن استخدامه كعلاج منزلي موضعى لعدوى الخميرة إذ أنه يساعد على تهدئة أعراض الالتهاب والحكة والإحمرار.

حمض البوريك(Boric acid)

يستخدم حمض البوريك منذ أكثر من مائة عام كعلاج غير مكلف إذ ثبت أنه يساعد في علاج التهاب المهبل وتقليل الأعراض بمرور الوقت وذلك عند استخدامه داخل المهبل ومع ذلك يَجب الحذر عند استخدامه إذ أنه قد يتَسبب في الإصابة بحروق.

تناول مكملات الثوم (garlic supplement)

على الرغم من وجود أدلة محدودة على تأثير الثوم على التهاب المهبل، إلا أنه قد قامت دراسة عام 2014 بتحليل تأثير مكملات الثوم في المرضى الذين يعانون من التهاب المهبل البكتيري، ووجدت أن التأثيرات العلاجية مماثلة لتلك الخاصة بالميترونيدازول ولكن مع آثار جانبية ومضاعفات أقل.

استخدام بعض الأعشاب

أثبتت الدراسات أن استخدام بعض الأعشاب قد يساعد بشكل كبير في علاج التهاب مهبل وخاصةالالتهاب البكتيري. ولعل أهم هذه الأعشاب

  • الزعتر.
  • الكراث الفارسي.

أثبتت الأبحاث أنه هذه الأعشاب تمتلك فعالية كبيرة ضد مجموعة واسعة من الجراثيم المُسببة لإلتهاب المهبل.

استخدام زيت شجرة الشاي

أثبتت الدراسات أن زيت شجرة الشاي يساعد بشكل كبير في علاج التهاب المهبل، وذلك بسبب خصائصه التي تساعد على قتل الفطريات والبكتريا والفيروسات، ولكن زيت شجرة الشاي هو زيت أساسي قوي لذا يجب تخفيفه قبل الاستخدام وذلك بإستخدام الزيوت الناقلة مثل زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند.

تغيير العادات الغذائية

يمكن أن يساعد تغيير النظام الغذائي في تقليل أعراض الالتهاب وتسريع عملية التعافي وتشمل التغييرات الغذائية التي يَجب إجراؤها على مايلي:

  • تجنب السكر والحلويات.
  • الامتناع عن تناول الاطعمة المخمرة مثل الخبز.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • تناول المزيد من الخضروات وتجنب تناول الفاكهة.
  • تناول المزيد من الارز والقمح.

الخلاصة

يمكن علاج التهاب مهبل من خلال:

العلاجات الدوائية والتي تعتمد على التشخيص الدقيق لمعرفة المسبب المرضي إذ أنه في حالة العدوى الفطرية يَتم استخدام الأدوية المضادة للفطريات مثل الميكونازول(Miconazole)، أما في حالة العدوى البكتيرية فيتم استخدام المضادات الحيوية مثل ميترونيدازول(Metronidazol)، وفي حالة الإصابة بداء المشعرات يتم تناول الأدوية المضادة للطفيليات مثل ميترونيدازول المعروف بالإسم التجاري فلاجيل.

كما يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية مثل:

  • تناول الprobiotic
  • تناول مكملات الثوم.
  • استخدام زيت شجرة الشاي.
  • استخدام حمض البوريك.
  • استخدام بعض الأعشاب.
  • تغيير النظام الغذائي.

 المصادر

بقلم د. ميادة السايس
بكالريوس طب بيطري جامعة كفر الشيخ
دبلومة كيمياء حيوية

فريق أطباء صحة لاند

مجموعة من الأطباء والصيادلة نفيدك بكل ما يخص صحتك من مصادر موثوقة.
زر الذهاب إلى الأعلى