صحة جنسيةنساء وتوليد

العلاقة الزوجية أثناء الحمل

بقلم د. سلمى عادل

تقلق المرأة من القيام بالعلاقة الزوجية أثناء الحمل خاصةً في الفترة الأولى، وتسأل كثيرات منهن بشأن ذلك، وتقول إحداهن هل ممارسة العلاقة الزوجية تتسبب في حدوث الإجهاض.

وتُعاني حوالي 50- 80% من النساء حول العالم من القلق بشأن الجنين، ويكون آخر شئ يدور في عقولهن هو  ممارسة الجماع خاصة عند التعب الشديد والقيء والغثيان وأعراض بداية ظهور الحمل.

لكن ينقسم الرجال إلى نصفين فريق منهم خائف من أن العلاقة تُؤذي الجنين أو تؤثر على الزوجة أما الآخرون يفضلون ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

مع الحمل تختلف تجارب كل امرأة عن الأخرى خاصة مع  اضطراب الهرمونات وتغيير حالتها المزاجية وازدياد مستوي هرمون الاستروجين والبروجسترون والغثيان وحساسية الصدر فكل ذلك يُسهم في تقليل الرغبة الجنسية خلال الفترة الأولى من الحمل.

ولكن أشار الأطباء على أن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل آمنة تمامًا إذا لم يُخبركِ الطبيب بعكس ذلك.

لأن من الطبيعي سيدتي أن الجنين موجود داخل عضلة الرحم ومُحاط بالغشاء الأمنيوسي الذي يعزله عن العالم الخارجي مما يجعل الجنين في أمان، كما أن عنق الرحم يكون مغلقًا بمخاط عنق الرحم (mucus plug) الذي يمنع دخول اي شئ يُؤثر على الحمل كما أن العضو الذكري لا يصل للجنين كما يعتقد البعض فهو يكون داخل المهبل فقط.

ولكن ينصح بعض الأطباء بعدم ممارسة العلاقة الزوجية خلال أول أيام لأنها فترة ضعف وعدم استقرار وضع الجنين  وبداية تكوينه، كما أن ممارسة العلاقة الحميمية في الفترة الأولى تُؤدي إلى تقلصات لأن المشيمة لا تكون قد تكونت بعد.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر الرابع

تُعد فترة الثلث الثاني من الحمل (الشهر الرابع إلى الشهر السابع)  من أكثر الفترات استقرارًا حيث ودعت المرأة الغثيان والشعور بالتعب المصاحب لأول فترة وأيضًا غير منتظرة لحظة الولادة في أي لحظة كما في الثلث الأخير.

فيقول بعض الأطباء بأنها تُعد بمثابة أكثر فترة استمتاعًا وأمانًا للجماع إذا لم تكن المرأة تُعاني أي مشكلات.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر التاسع

تتميز آخر شهور في الحمل بزيادة في الوزن عن الشهور السابقة وأحيانًا بعض المضاعفات الصحية، فإذا كنتِ لا تشتكي أي أمور صحية فإن القيام بالعلاقة الحميمية آمنًا تمامًا خلال الثلث الأخير من الحمل.

ومن فوائد الجماع خلال الشهر التاسع:

  • المساعدة في الولادة

إذ تعمل مادة البروستاجلاندين التي تفرزها الحيوانات المنوية على انقباضات في الرحم مما يجعل الطفل ينتقل إلى قناة الولادة أسفل الحوض ولكن يجب أن تتم العلاقة الزوجية بعناية طالمًا أن الطبيب لم يُخبركِ بوجود ضرر لأن في هذه المرحلة تكوني أكثر عرضة للنزيف ونزول السائل الامنيوسي.

فوائد ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل

من الممكن أن يكون الجماع له فوائد عديدة أثناء فترة الحمل منها:

  • زيادة قوة الترابط بين الزوجين

فإن ممارسة العلاقة الزوجية طريقة جميلة لكي تُزيد من طرق التواصل والمشاركة بين الزوجين.

  • تساعد على فقدان الوزن

من المعروف أن المرأة تكتسب بعض الوزن أثناء الحمل والقيام بالعلاقة الحميمية يعمل على حرق حوالي 50 سعر حراري مما يُؤدي إلى المحافظة على اللياقة البدنية.

  • تخفيف الألم

ينتج من عملية الجماع إفراز هرمونات مثل الأوكسيتوسن (هرمون السعادة) وهو يعمل على تقليل الشعور بالألم فيساعد في التخلص من آلام الظهر والعمود الفقري وأي آلام أخرى مرتبطة بالحمل.

  • تحسين النوم

تُسهم العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

  • تقوية الجهاز المناعي

إذ وُجدت دراسة تقول: أن الجنس يزيد من (IgA)  وهي أجسام مضادة تساعد في الوقاية من نزلات البرد والالتهابات الأخرى.

  • الحصول على النشوة الجنسية

زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية يعمل على زيادة عدد مرات وصول الحامل إلى النشوة.

  • تقوية قاع الحوض

يستطيع الجماع أثناء الحمل أن يُقوي قاع الحوض مما يساعد الجسم على الشفاء بعد الولادة.

متى تمنع الحامل من ممارسة العلاقة الزوجية

عندما تلاحظين أي من هذه العلامات عليكِ الحذر من ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل فورًا :

  • وجود دم مهبلي

حتى لو كانت بقع خفيفة ومع تكرار نزول الدم يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب، الذي قد يكون ناتج عن انفصال في المشيمة التي تُغطي عنق الرحم مما يجعلها تُمثل خطرًا كبيرًا على الأم والجنين.

  • نزول السائل المحيط بالجنين

تشعر المرأة بنزول ماء من المهبل في غير موعد قرب الولادة فهنا تمتنع عن الجماع وتذهب لاستشارة الطبيب.

  • مشكلات عنق الرحم

يحذر الأطباء من ممارسة العلاقة عندما يتسع عنق الرحم لأن  الجنين معرض للإصابة بالبكتريا التي تصعد من المهبل إلى الرحم. وأيضًا يُمكن أن يسبب وجود مشكلة في عنق الرحم مثل الإجهاض والولادة المبكرة.

خلاف ذلك يكون الجنس آمنًا ومفيدًا أثناء الحمل.

الخلاصة

بشأن قلق سيدات كثيرة حول ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل فقد أشار الأطباء بأن الجماع آمنًا تمامًا خلال فترة الحمل إذا لم يكن هناك مشكلة.

وأوضحت دراسات عديدة أهمية ممارسة العلاقة الحميمية في الحمل التي تتمثل في:

  • تساعد على فقدان الوزن.
  • تقوية قاع الحوض.
  • تقوية الجهاز المناعة.
  • زيادة قوة الترابط بين الزوجين.
  • تخفيف الألم.
  • الحصول على النشوة الجنسية.

وينصح بعض الأطباء بعدم ممارسة العلاقة الزوجية خلال أول أيام لأنها فترة ضعف وعدم استقرار وضع الجنين  وبداية تكوينه، كما أن فترة الثلث الثاني من الحمل تُعد بمثابة أكثر فترة استمتاعًا وأمانًا للجماع، أما الثلث الأخير فهو يُساعد في الولادة.

المصادر

sehhaland writers

مجموعة من الأطباء والصيادلة نفيدك بكل ما يخص صحتك من مصادر موثوقة
زر الذهاب إلى الأعلى