الصحة والجمال

الخلايا الجذعية للبشرة .. أحدث ما وصل إليه العلم لتجديد البشرة

اتجه أطباء الجلدية إلى استخدام الخلايا الجذعية للبشرة. وذلك لمحاربة التجاعيد، تحفيز تجديد خلايا الجلد، و تحسين مظهر البشرة بشكل عام. تم إضافتها لبعض منتجات العناية بالبشرة من كريمات، سيروم، وغيرها. ولكن عادة ما يتم اشتقاق هذه الخلايا الجذعية من النباتات أو ربما من الحيوانات. ومع ذلك فإنها تعمل بشكل مُشابه للخلايا الجذعية البشرية و توفر فوائد مضادة للشيخوخة لبشرتك.

وسنتناول في هذا المقال كل ما تود معرفته عن الخلايا الجذعية للبشرة، بداية من ما هي خلايا الجذعية للبشرة؟! فوائدها، حكم الدين في استخدامها، المنتجات التي تحتويها، وأخيراً أضرارها للبشرة. لذلك احرص على قراءة هذا المقال حتى نهايته.

ما هي أهمية الخلايا الجذعية للبشرة؟

الخلايا الجذعية للبشرة هي خلايا فريدة في صفاتها، فهي قادرة على الانقسام بسرعة كبيرة جداً، لتنتج المزيد من الخلايا الجذعية الأخرى، أو تصبح أنواعاً أخرى من الخلايا ذات وظائف أكثر تخصصاً، فهي لديها القدرة على الحركة عبر الدم إلى جميع أنحاء الجسم. وقد اتجه الكثير من أطباء الجلدية، إلى محاولة استغلالها لتجديد شباب البشرة. حيث أنها

  • تحتوي الخلايا الجذعية على البروتينات، الأحماض الأمينية، والببتيدات. وهي مكونات قوية للعناية بالبشرة وتجديد شبابها، حيث تعد هذه المكونات هي اللبنات الأساسية لتجديد الخلايا.
  • كما تتمتع الخلايا الجذعية بشكل طبيعي بخصائص مضادة للأكسدة.
  • تغذي خلايا الجلد مما يعزز تجديد الخلايا، ويزيد من إنتاج الكولاجين.
  • تعمل على تقليل الخطوط والتجاعيد، تحسين ملمس البشرة ولونها، وجعل البشرة أكثر شباباً وأفضل مظهراً.
  • تمتلك الخلايا الجذعية القدرة على إصلاح خلايا الجلد، حيث تمتلك القدرة على إرسال عوامل الإصلاح والرطوبة إلى المنطقة التالفة من الجلد:
  • تحمي البشرة من العوامل الخارجية.

وسننتقل الآن لتوضيح كيفية استخدام الخلايا الجذعية لشد الوجه. فتابع معنا.

الخلايا الجذعية للبشرة بالديرما بن

يوجد عدد كبير من الخلايا الجذعية في الأنسجة الدهنية. عندما يتم زرع الخلايا الجذعية بالدهون في أجزاء الوجه الغائرة، فإن معظمها ينمو ويتكاثر في هذه المناطق الجديدة مما يساعد على تكوين أنسجة جديدة ورفع هذه المناطق من الوجه وشدها. بالإضافة إلى الاستفادة من الخصائص التجديدية للخلايا الجذعية مع الدهون المزروعة، مما يؤدي إلى تحسن ملحوظ في هذه الأنسجة.

خطوات زرع الخلايا الجذعية للوجه ديرما بن

  • علاج تجديد شباب الوجه بالخلايا الجذعية هو إجراء غير جراحي لتجديد شباب الوجه.
  • إنها طريقة طبيعية تماماً، وخالية من أي مكونات صناعية.
  • يتم عزل الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية الموجودة في البطن، الدم، ونخاع العظام و حقنها باستخدام الديرما بن في المناطق المرغوبة فيها في الوجه.
  • هذا الإجراء لا يتضمن جراحة بالمعنى الحرفي لها، حيث لا يتم عمل جروح غائرة، ثم إعادة تخيطها.
  • يتم وضع مخدر موضعي على أجزاء الوجه قبل إجرائها.
  • يمكن أيضا نحت أو إزالة الدهون من مناطق أخرى من الوجه في نفس الوقت، للحصول على محيط وجه مثالي لشكل المريض.

الخلايا الجذعية للبشرة قبل وبعد

يتحول مظهر البشرة تماماً بعد حقن الخلايا الجذعية. حيث:

  • تعمل الخلايا الجذعية على جعل الجسم ينتج المزيد من الكولاجين ويملأ الأنسجة بتدفق دم صحي لها. مما ينتج عنه مظهر متوهج وشبابي.
  • رفع حجم وبنية الوجه.
  • استعادة مرونة الجلد ونعومته.
  • شد الجلد، وإخفاء التجاعيد، والمخلفات الأخرى للشيخوخة.
  • تحسين العلامات الناتجة عن التعرض للشمس والبيئة، فالخلايا الجذعية للتصبغات علاج متميز.
  • الخلايا الجذعية لديها قدرة رائعة على التعرف على أنسجة الجسم التالفة وإصلاحها.
  • لها تأثير مزدوج فهي تعطي مظهراً شبابياً، مع إمكانية إعادة تشكيل الوجه.
  • تظهر النتائج في غضون 2-3 أسابيع فقط، وتتزايد تدريجياً بفضل إنتاج الكولاجين الطبيعي والإيلاستين بواسطة الخلايا الجذعية المحقونة.
  • وتكون هذه النتائج مستمرة لمدة من 9 إلى 18 شهراً في المتوسط. حيث يعتمد استمرار نتائج هذه العملية على:
  • علامات الشيخوخة التي ظهرت على المريض بالفعل.
  • عادات الأكل السيئة.
  • التعرض لأشعة الشمس.
  • التدخين.
  • مدى العناية المناسبة بالبشرة قبل إجرائها.

تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

مازلت في الثلاثينات من عمري، وبدأت علامات الشيخوخة المبكرة بالظهور بالفعل. بدأت أشعر بالاكتئاب، إنني أكبر في السن حقاً!! وبالصدفة عند ذهابي لطبيب الجلدية الذي أتابع معه، تحدثت إليه عن هذه العلامات، وعرض علي حقن الخلايا الجذعية. ولكني كنت أخاف جداً من الخضوع للعمليات الجراحية. فطمأنني الطبيب أنها ليست عملية جراحية، و سأعود للمنزل في اليوم ذاته، وأباشر جميع أعمالي.

وبالفعل تم تحديد اليوم، وبعدها بأسبوعين بدأت ألاحظ أن:

  • بشرتي أصبحت أكثر سُمكاً وإشراقاً.
  • تم ملء الخدين الغائر.
  • إزالة الانتفاخات تحت العينين.
  • وكذلك شد الوجه، واختفاء التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • أصبحت أصغر سناً، وأكثر إقبالاً على الحياة بالفعل.

ولكن هل يوجد أضرار لهذا الإجراء على صحة الفرد؟! تابع معنا الفقرة القادمة لمعرفة تفاصيل هذا الموضوع الشائك.

ما هي أضرار الخلايا الجذعية للبشرة؟

جميع العلاجات الطبية لها فوائد ومخاطر. والخلايا الجذعية للبشرة كذلك لها بعض المخاطر. مثل:

  • ردود فعل من الجسم غير متوقعة، وقد تصل إلى إيذاء المريض.
  • قدرة الخلايا على الانتقال من مواقع الحقن، والتغيير إلى أنواع خلايا غير المطلوبة.
  • فشل الخلايا في العمل كما هو متوقع.
  • نمو الأورام، نتيجة التكاثر المبالغ فيه للخلايا الجذعية المحقونة.
  • حتى إذا كانت الخلايا الجذعية هي خلايا الشخص نفسه، فلا تزال هناك مخاطر تتعلق بالسلامة مثل خطر تلوث الخلايا.
  • حدوث العدوى، خاصة عندما تكون الأدوات، أو الجلد غير معقم جيداً.
  • حدوث بعض التورمات، أو الندبات بعد الحقن.
  • بعض المضاعفات الناتجة عن الإهمال الطبي.

والآن حان الوقت للاجابة عن تساؤل مهم وهو ما هي تكلفة الخلايا الجذعية للبشرة؟ فتابع معنا.

ما هو سعر الخلايا الجذعية للبشرة؟

تتراوح تكلفة شد الوجه باستخدام الخلايا الجذعية من 25000 إلى 45000 دولاراً أمريكياً. وهي تكلفة كبيرة جداً رغم أن هذا الإجراء يتم تحت البنج الموضعي ولا حاجة للتخدير الكلي. ولكنها توفر:

  • شد ثلاثي الأبعاد للوجه دون إحداث جروح أو ندبات.
  • يصحح السبب الرئيسي للشيخوخة وهو فقدان امتلاء الوجه، دون تغيير تشريح الوجه الطبيعي.
  • يمكن إجراءها للوجه بالكامل (الجبهة، العينين، الأنف، الخدين، الشفتين، خطوط الضحك، الفكين، والذقن) عكس الطُرق الأخرى حيث كل منطقة يتم إجرائها على حدا و بتكلفة منفصلة.
  • تختلف التكلفة من شخص لآخر بناءاً على خطة العلاج الدقيقة المناسبة له.

ولكن إذا كنت لا تستطيع تحمل تكلفة هذه الإجراء، هل يكفي استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الخلايا الجذعية كعلاج؟! تابع معنا الإجابة عن هذا التساؤل في الفقرة الآتية.

هل يكفي استخدام منتجات الخلايا الجذعية للبشرة كعلاج؟!

في البداية يجب أن تعرف أن الخلايا الجذعية الموجودة في في كريم أو سيروم الخلايا الجذعية للوجه هي خلايا نباتية غير حية نتيجة خضوعها لعدة عمليات قبل إضافتها لهذه المنتجات، بل أحيانا يكون مستخلص الخلايا الجذعية النباتية أو الحيوانية، وليست الخلايا نفسها. لذلك لا تتوقع أن جزء من هذه المنتجات بعد وضعه على البشرة سيتحول إلى خلايا جلد، مما يساعد على إعادة مِلء الوجه. ولكن هل هذه المنتجات لا تُفيد البشرة أبداً؟!

فوائد كريم الخلايا الجذعية للبشرة؟!

  • تتمتع الخلايا الجذعية بشكل طبيعي بخصائص مضادة للأكسدة. وهي
  • تغذي خلايا الجلد مما يزيد سرعة تجديد خلايا البشرة.
  • تحفيز إنتاج المزيد من الكولاجين.
  • تقليل خطوط البشرة، وإعطائها ملمس أكثر نعومة، شباباً وإشراقاً.
  • ليس هناك خوف من انتقال الأمراض، فهي خلايا نباتية تم معالجتها.

انتبه!!

الحصول على الفوائد السابق ذكرها لن يكون بسرعة حقن الخلايا الجذعية في الوجه، بل ستحتاج للإستمرار فترة طويلة حتى تبدأ النتائج في الظهور. ولا يجب التوقف عن الاستخدام أبداً حتى لا تضيع النتائج التي حصلت عليها.

نشر البعض أن حقن الخلايا الجذعية للبشرة الوجه حرام شرعاً، فهل هذا صحيح؟! استمر في القراءة لتعرف الإجابة.

ما هو حُكم الخلايا الجذعية للبشرة؟

أصدرت دار الإفتاء فتوى بجواز زراعة الخلايا الجذعية للبشرة، مثلها مثل سائر الخلايا والأعضاء. مع الأخذ في الاعتبار عدة شروط:

  • يُحرم الاعتداء على جسم الإنسان في حياته.
  • لا يتم أخذ الخلايا من شخص إلى آخر إلا بموافقته، وألا يكون في ذلك ضرراً عليه.
  • لا يتم نقل الخلايا من ميت، إلا بموافقة الورثة أو ولي امر المسلمين إذا كان الميت غير معروف الهُوية.

الخلاصة

إن حقن الخلايا الجذعية للبشرة يعتبر ثورة في مجال العناية بالبشرة. حيث تُساعد خصائص هذه الخلايا من سرعة الانقسام والتحول لخلايا أخرى، في إعادة امتلاء الوجه، اختفاء التجاعيد والخطوط الدقيقة، ظهور البشرة بملمس ناعم، أكثر شباباً وتوهجاً. ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب أخذها في الاعتبار. على رأسها التكلفة العالية لهذا الإجراء. الأمر الذي دفع المختصين لعمل منتجات عناية بالبشرة تحتوي على مستخلص الخلايا الجذعية، وقد وضحنا تأثيرها في المقال.

المصادر

بقلم د. سمر غنيم
بكالريوس طب أسنان جامعة طنطا

sehhaland writers

مجموعة من الأطباء والصيادلة نفيدك بكل ما يخص صحتك من مصادر موثوقة
زر الذهاب إلى الأعلى