نساء وتوليد

الحمل خارج الرحم: أخطر أنواع الحمل التي يجب معالجتها في الوقت المناسب

يعد الحمل خارج الرحم Ectopic pregnancy أخطر أنواع الحمل عند النساء. ويحدث هذا عندما تنمو البويضة المخصبة في مكان غير مناسب خارج الرحم، على سبيل المثال قناة فالوب. في هذا السياق، نستعرض في مقالنا اليوم “الحمل خارج الرحم: أخطر أنواع الحمل التي يجب معالجتها في الوقت المناسب”.

سنستعرض سويًا تلك الحالة وأنواعها والتي تشكل خطورة على الصحة النسائية، ونلقي نظرة على كيفية التعرف على الأعراض وضرورة البحث عن الرعاية الطبية الفورية. دعونا نتعاون في فهم هذه الجوانب الحيوية لتحقيق صحة أفضل ورفاهية تستحقها كل امرأة مع موقع صحة لاند.

ما هو الحمل خارج الرحم؟

الحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic Pregnancy) هو حالة تحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة في مكان لا يوجد فيه مساحة للنمو ويكون الجسم غير قادر على الحفاظ عليها واستدامتها، ينتج عن ذلك الحمل المنتبذ.

تعتبر قناة فالوب (المساحة التي تربط المبيض بالرحم)، التي تربط المبيض والرحم، والمبيض، وتجويف البطن، وعنق الرحم، كلها مواقع محتملة للحمل المهاجر ومع ذلك، فمن المعتاد أن تنضج البويضة في قناة فالوب.

أحد أمثلة حالات الحمل المنتبذ هو الحمل القرني، حيث يتم تثبيت البويضة المخصبة في القرن الأحادي (الجزء الخارجي) للرحم بدلاً من الرحم نفسه. يمكن أن يؤدي هذا النوع من الحمل إلى مشاكل صحية خطيرة ويحتاج إلى رعاية طبية فورية. ستكون صحة المرأة في خطر كبير للحمل خارج الرحم.

قد يحدث تمزق في قناة فالوب، مما قد يؤدي إلى النزيف والعدوى وأحيانًا وفاة الأم. لهذا السبب يجب علاج هذه الحالة على الفور.

كيف يحدث الحمل خارج الرحم؟

الحمل خارج وداخل الرحم
الحمل خارج الرحم هو حدوث الحمل في أي مكان آخر غير تجويف الرحم، مما قد يشكل تهديدًا لحياة الأم.

يعد التعرف على تشريح الجهاز التناسلي الأنثوي أمرًا ضروريًا بعد مناقشة ما هو الحمل خارج الرحم ولمعرفة كيف يحدث. تخرج البويضة من أحد المبيضين أثناء الإباضة. عندما يجتمع الحيوان المنوي والبويضة في قناة فالوب، وينتج الحمل. مراحل الحمل عديدة في جسم المرأة منذ البداية وحتى الولادة. وتعد حركة البويضة المخصبة باتجاه الرحم إحدى هذه المراحل.

يتم نقل البويضة إلى الرحم من خلال أنبوب الرحم، المعروف أيضًا باسم قناة فالوب. الأهداب هي نموات صغيرة تشبه الشعر وتغطي البطانة الداخلية لقناتي فالوب. وتعتمد حركة البويضة من المبيض إلى الرحم على هذه الأهداب. ويتعطل نقل البيض إذا تضررت هذه الأهداب. عادة، تنتقل البويضة المخصبة إلى الرحم وتزرع نفسها في بطانة الرحم أو جدار الرحم.

غالبًا ما تكون قناة فالوب هي المكان الذي يتطور فيه الحمل المنتبذ. وتحدث عشرين حالة حمل خارج الرحم لكل 1000 حالة حمل. يموت الجنين في جميع حالات الحمل المنتبذ تقريبًا. تنمو المشيمة في هذا النوع من الحمل داخل قناة فالوب، لكنها غير قادرة على الوصول إلى إمدادات الدم الوفيرة.

لا يمكن دعم الجنين النامي بواسطة قناة فالوب لأنه صغير جدًا. على الرغم من أن هذه الحالات غير شائعة، إلا أن حالات الحمل المهاجر يمكن أن تحدث أيضًا في المبيض نفسه، أو تجويف البطن، أو عنق الرحم (مدخل الرحم).

تنفجر قناة فالوب في حوالي 15% من حالات الحمل المنتبذ، مما يؤدي إلى الألم والنزيف الداخلي والصدمة. يتطلب انفجار قناة فالوب التدخل الجراحي الفوري، وفي بعض الحالات، غسيل الكلى.

في حالة الطوارئ، توجه فورًا إلى أقرب مركز طوارئ. كثيرًا ما يتعامل أطباء أمراض النساء والتوليد مع حالات الحمل المهاجر ومع ذلك، يلعب الجراحون دورًا حاسمًا في حالات تمزق أنبوب الرحم الطارئة.

أسباب الحمل خارج الرحم

يعد الحمل خارج الرحم أحد الأسباب الرئيسية لوفيات الأمهات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. على الرغم من أن المشاكل الوراثية تسبب هذا المرض في كثير من الأحيان، إلا أن هناك متغيرات أخرى تلعب دورًا أيضًا. يمكن للأشياء التالية أن تمنع البويضة من دخول الرحم والبقاء فيه، في قناة فالوب أو في أي مكان آخر خارج الرحم:

  • التعرض سابقًا لحمل خارج الرحم
  • تاريخ عملية قناة فالوب
  • الماضي في جراحة البطن والحوض
  • الأمراض المنقولة جنسيًا والأضرار التي لحقت بقناة فالوب (STIs)
  • مرض التهاب الحوض
  • بطانة الرحم
  • تدخين السجائر
  • أكبر من 35 سنة
  • تاريخ العقم
  • الاستفادة من تقنيات الإنجاب المساعدة مثل التلقيح الاصطناعي (IVF)

النساء اللاتي يستخدمن اللولب أو وسائل منع الحمل الأخرى معرضات أيضًا للحمل خارج الرحم. وبالتالي، حتى لو كان لديك هذا الجهاز، عليك استشارة الطبيب فورًا إذا كنت حاملاً.

أنواع الحمل خارج الرحم

أنواع الحمل المنتبذ

تشمل أنواع حالات الحمل خارج الرحم، اعتمادًا على مكان حدوثها، ما يلي:

1. الحمل البطني (Abdominal Pregnancy)

الحمل في البطن، المعروف أيضًا بالحمل البوقي، يحدث هذا النوع من الحمل عندما تتم تثبيت البويضة المخصبة في تجويف البطن بدلاً من الرحم. يمكن أن يحدث هذا النوع من الحمل في مناطق مختلفة داخل البطن، مما يزيد من التحديات الطبية المرتبطة به.

يجب الإنتباه أنه في أغلب الأحيان الحمل البطني يبدأ في قناة فالوب، وينفصل عن جدارها، ويطفو في تجويف البطن، ثم يعود إلى أحد هياكل البطن. يمكن أن يتطور الحمل ويمر دون أن يلاحظه أحد لبضعة أسابيع بعد بدايته.

تعتبر حالات الحمل البوقي خطيرة وتتطلب رعاية طبية فورية. قد تحدث نفس الأعراض الشائعة للحمل خارج الرحم، مثل الألم الحاد في البطن والنزيف الرحمي. يتم تشخيص الحمل البوقي عادة من خلال فحوصات الصور الطبية مثل الأشعة السينية أو الأشعة فوق الصوت.

2. الحمل في الرحم العنقي (Cervical Pregnancy)

الحمل في الرحم العنقي هو نوع نادر من حالات الحمل المنتبذ. يحدث هذا عندما تتم تثبيت البويضة المخصبة في عنق الرحم بدلاً من الجزء العلوي من التجويف الرحمي. تعتبر هذه الحالة غير شائعة وتشكل تحديات طبية خاصة بسبب المخاطر الكبيرة المرتبطة بها.

من الممكن أن يكون لديك امرأة حامل تعاني من حمل في الرحم العنقي تظهر عليها أعراض مثل النزيف الرحمي الغزير والألم الحاد في منطقة الحوض. يتطلب تشخيص هذه الحالة فحصاً دقيقاً بواسطة الأشعة فوق الصوت أو تصوير الرحم، ويجب أن يكون العلاج تحت إشراف طبيب متخصص.

يمكن أن يشمل العلاج إزالة الحمل العنقي أو إجراء إجراءات جراحية أخرى للتعامل مع هذه الحالة الفريدة وضمان سلامة الأم والجنين.

3. الحمل في الرحم الإحليلي (Interstitial Pregnancy)

الحمل في الرحم الإحليلي يعد من الظواهر النادرة التي قد تحدث خلال مسار الحمل. يتميز هذا النوع من الحمل بتثبيت البويضة المخصبة في جدار الرحم، ولكن في منطقة تُعرف بالإحليل، وهو الجزء الرقيق والموجود بين الرحم والمبيض. تعتبر هذه الحالة معقدة وتتطلب اهتمامًا طبيًا فوريًا بسبب المخاطر المحتملة.

عندما يحدث حمل في الرحم الإحليلي، قد يظهر على المرأة أعراض مثل الألم الحاد في البطن والنزيف الرحمي. يُستخدم التصوير بالأمواج فوق الصوت أو الأشعة المقطعية لتأكيد التشخيص، وبمجرد تأكيد الحالة، يكون العلاج ضرورياً.

على سبيل المثال، قد يتم إجراء جراحي لإزالة الحمل الإحليلي والمحافظة على صحة المرأة. يعكس وجود هذا النوع من الحمل أهمية التشخيص المبكر والتدخل الفوري لتجنب المضاعفات الصحية الجسيمة وضمان سلامة الأم والجنين.

4. الحمل في المبيض (Ovarian Pregnancy)

الحمل في المبيض، أو ما يُعرف بحمل المبيض، هو نوع نادر من حمل خارج الرحم. يحدث عندما تتم تثبيت البويضة المخصبة في المبيض بدلاً من الرحم، وهو حدث نادر يشكل تحديًا طبيًا. يمكن أن يظهر هذا النوع من الحمل بأعراض مشابهة للحمل المنتبذ الأخرى، مثل الألم الحاد في منطقة الحوض والنزيف الرحمي.

خطورة الحمل في المبيض تكمن في أن المبيض لا يوفر البنية والدعم اللازمين لنمو الجنين، مما يزيد من خطر تمزق المبيض وحدوث نزيف داخلي. يمكن أن يؤدي هذا التمزق إلى مضاعفات خطيرة وفقدان كميات كبيرة من الدم، مما يستلزم تدخلًا جراحيًا عاجلاً.

على سبيل المثال، قد يكون هناك امرأة تعاني من حمل في المبيض تعاني من ألم حاد في الجهة السفلى من البطن ونزيف غير طبيعي. يتطلب تشخيص وعلاج الحمل في المبيض اهتماماً فورياً من قبل الفريق الطبي، حيث يتعين إجراء إزالة جراحية للبويضة المخصبة واستعادة الاستقرار الصحي للمرأة.

5. الحمل المتغاير (Heterotopic Pregnancy)

الحمل المتغاير أو الحمل في الرحم المتقارب أندر أنواع الحمل المنتبذ الذي يحدث فيه الحمل بتوأم؛ لكن أحد الجنينين يتكون داخل الرحم والآخر خارج الرحم، كمثال في الأنبوب الفالوبي أو البطن. يعد هذا النوع من الحمل تحدٍ طبيًا ويتطلب رعاية طبية فورية.

تكون الحملات النتغايرة نادرة، وتشير إلى تحديات إضافية في تشخيص وعلاج الحالة. يمكن أن يظهر الحمل في الرحم المتقارب بأعراض مشابهة للحمل الطبيعي، مثل الألم في الحوض والتغيرات في الهرمونات. يتطلب التشخيص الدقيق استخدام تقنيات الصور الطبية، مثل الأشعة فوق الصوت.

من الأمثلة على الحمل في الرحم المتقارب، قد يكون هناك حمل في الرحم بجانب حمل في الأنبوب الفالوبي. يتطلب إدارة الحمل المتقارب اهتمامًا فائقًا، حيث يمكن أن يكون العلاج متنوعًا ويعتمد على الحالة الفردية، وقد يتضمن إزالة الحمل خارج الرحم أو استخدام الأدوية.

6. الحمل في مكان الولادة القيصرية (Cesarean scar ectopic pregnancy)

الحمل في مكان الولادة القيصرية، المعروف أيضًا بـ “الحمل في الندبة القيصرية” يحدث عند بعض النساء أثناء تكوين ونمو الجنين في مكان الولادة القيصرية السابقة، وهو نوع آخر من االحمل المنتبذ. يكون الموقع الرئيسي للتثبيت هو في الندبة الناتجة عن عملية القيصرية في جدار الرحم.

تتسم هذه الحالة بالندرة والتعقيد، حيث يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة. يشمل العلاج لحالات الحمل في مكان الولادة القيصرية التدخل الجراحي لإزالة الجنين المثبت في الندبة، مع التركيز على الحفاظ على سلامة الرحم.

وتشير الدراسات إلى زيادة في هذا النوع من الحمل خارج الرحم، ربما نتيجة لأن العمليات القيصرية الاختيارية أصبحت أكثر انتشارا قبل 10 سنوات مما هي عليه الآن.

الحمل خارج الرحم الناجم عن الندبة القيصرية هو عندما تنغرس البويضة الملقحة في الفجوة الموجودة في عضلة الرحم، التي نتجت عن الندبة الموجودة على الرحم من عملية قيصرية سابقة، قد ينمو الحمل بعد ذلك خارج الرحم أو إلى عنق الرحم ويسبب نزيف داخلي أو مهبلي غزير.

أعراض الحمل خارج الرحم

يمكن أن تختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى وغالباً ما تظهر في وقت مبكر من الحمل، عادة بين الأسبوع الرابع والثاني عشر. من ناحية أخرى، لا تعاني بعض النساء من أي أعراض على الإطلاق، ولا يتم اكتشاف حمل خارج الرحم إلا بعد انفجار قناة فالوب.

قد تتأخر دورتك الشهرية، وقد تكون أعراضك مشابهة لأعراض الحمل النموذجي، أو قد يكون لديك أعراض إضافية بما في ذلك الغثيان والإرهاق وألم الثدي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لديك نزيف مهبلي خفيف إلى متوسط مع أعراض بما في ذلك التشنج وألم في البطن. من المهم علاج أي أعراض لديك بعناية. التشخيص المبكر والعلاج ضروريان لمنع تمزق أنبوب الرحم، وهو من أخطر الحالات الطبية الطارئة التي يمكن أن تؤثر على صحة المرأة.

إذا انطبقت عليك أي من الأعراض التالية، اتصل بطبيبك على الفور:

  • نزيف مهبلي
  • آلام في الحوض والظهر وأسفل البطن
  • الدوخة والضعف والخمول

في حالة تمزق قناة فالوب، يمكن ملاحظة الأعراض التالية:

  • الإغماء
  • ضغط دم منخفض
  • ألم في منطقة الكتف والكتف
  • ألم مفاجئ وشديد جداً في أسفل البطن

تشخيص الحمل خارج الرحم

تشخيص الحمل المنتبذ

إن تشخيص الحمل المنتبذ ليس بالأمر السهل. سيقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية وفحص الدم والفحص إذا ظهرت عليك العلامات الأولى للحمل بخارج الرحم. ومن هذه التقنيات التشخيصية:

الفحوصات الطبية لتشخيص الحمل المنتبذ

أثناء الفحص، قد يقوم الطبيب بمراقبة بعض العلامات الحيوية لاستبعاد احتمال حدوث حمل خارج الرحم. ومن هذه العلامات فحوصات البطن والمهبل. تزداد احتمالية الحمل المهاجر إذا كان هناك إزعاج في منطقة الحوض عند فحص عنق الرحم والمهبل.

بالإضافة إلى ذلك، سيبحث الطبيب عن أي إفرازات أو نزيف مهبلي. خلال هذا الفحص، سيقوم الطبيب أيضًا بالتحقق من وجود أي كتل في البطن وأي تغيرات في حجم المبيضين أو الرحم.

سيكشف فحص البطن عن المزيد من حالات الحمل المنتبذ المرأة إذا كان هناك إزعاج. خلال هذه الفحوصات، إذا كان الطبيب يعتقد أن هناك فرصة كبيرة لحدوث حمل خارج الرحم، فسوف يقوم بإجراء اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية للتأكد من ذلك.

اختبارات الدم والبول

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الدم أو البول لقياس مستوى هرمون hCG. يوجد احتمال حدوث حمل خارج الرحم إذا كان مستوى هذا الهرمون أعلى من المعتاد في هذه المرحلة من الحمل ومرتفعًا بما يكفي ليكون سببًا للحمل.

إذا كان طبيبك غير قادر على تأكيد التشخيص ولم تظهر عليك أي أعراض أخرى مرتبطة بالحمل خارج الرحم، فسيتم طلب إجراء فحص الدم خلال الـ 48 ساعة التالية. قد يشير مستوى قوات حرس السواحل الهايتية إلى الحمل المنتبذ أو فقدانه إذا لم يرتفع كما هو متوقع.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يشير فحص الدم إلى الحمل إذا كانت المرأة في الأسبوع السادس من الحمل؛ وبالمثل، يمكن الإشارة إلى الحمل خارج الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية العادية التي لا يظهر فيها الجنين أو كيس الحمل داخل الرحم. في هذه الحالة، يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية المهبلية لفحص الرحم وقناتي فالوب بدقة.

بسبب صغر حجم البويضة المخصبة أو مشاكل أخرى، قد لا يتمكن الطبيب من تحديد الحمل خارج الرحم. لكن احتمالية حدوث هذا الحمل تزداد مع وجود علامات مثل النزيف أو وجود ورم في المبيضين أو قناة فالوب.

قد يكون حملك لا يزال في مراحله المبكرة، أو قد يكون جنينك قد تم إجهاضه إذا لم تظهر عليك أي من علامات الحمل المنتبذ ولم يتمكن الطبيب من تأكيد ذلك أو دحضه خلال الموجات فوق الصوتية بشكل قاطع. ولهذا السبب، سيستمر الطبيب في مراقبتك بالموجات فوق الصوتية واختبارات الهرمونات طالما أنك لا تعاني من الألم. ستستمر هذه المراقبة حتى يتأكد الطبيب من تشخيصه أو ما لم تتفاقم الأعراض.

قد يقوم الطبيب بإجراء تنظير البطن لفحص قناتي فالوب إذا لم يتمكن من إجراء تشخيص نهائي للإجهاض أو الحمل المنتبذ. يتم وضع كاميرا صغيرة في بطنك أثناء هذه الجراحة من خلال شق صغير.

كيف يتم علاج الحمل خارج الرحم؟

نظرًا لأن الحمل المنتبذ يشكل خطرًا على صحة الأم والجنين، فمن الضروري العلاج الفوري، ويجب إخلاء الجنين. موقع الحمل، وحجم الجنين، وتطور الحمل، والمرافق الطبية التي يمكن الوصول إليها، ودقة التشخيص، كلها تؤثر على كيفية علاج هذه المشكلة. فيما يلي بعض خيارات علاج الحمل خارج الرحم:

العقاقير

قد يصف الطبيب الدواء إذا لم يكن هناك شك في أذهانهم بشأن كون الحمل خارج الرحم والجنين صغيرًا. باستخدام هذا النهج، يتم إعطاء المريض دواء الميثوتريكسيت (Methotrexate).

يتم حقن هذا الدواء في العضل، ويدخل إلى الدورة الدموية للجنين، ويوقف نمو خلايا المشيمة، وينهي الحمل. وفي نهاية المطاف، يمتص جسمك خلايا الجنين. يمكن أن تصاب بتشنج خفيف في عضلاتك أو معدتك وغثيان وإسهال وقيء أثناء سريان الدواء.

يجب تجنب الكحول ومسكنات الألم المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (بما في ذلك الأيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين) والفيتامينات المتعددة والمكملات الأخرى التي تحتوي على حمض الفوليك في هذا الوقت، بالإضافة إلى النشاط الجنسي وممارسة التمارين الرياضية الشاقة وأشعة الشمس. بعد ذلك، يجب إجراء اختبارات الدم لتحديد مستوى هرمون hCG والتأكد من عدم وجود حمل خارج الرحم.

سيتم إجراء هذه الاختبارات لعدة أسابيع أو حتى تصل مستويات الهرمون إلى الصفر. إذا ظهرت عليك أي أعراض، أثناء العلاج الدوائي، مثل آلام شديدة في المعدة، أو إزعاج في الكتف، أو نزيف حاد، أو مؤشرات صدمة، بما في ذلك الخفقان، أو شحوب البشرة، أو الدوخة، أو الإغماء، فاتصل بالطبيب الفور.

جراحة المناظير

تكون الجراحة ضرورية إذا كانت المريضة في مرحلة من الحمل حيث لم يعد الدواء خيارًا، أو إذا كان هناك انزعاج كبير ونزيف داخلي، أو إذا كانت المريضة تعاني من حالة طبية لا يمكن معالجتها طبيًا.

يمكن للجراحة بالمنظار إزالة الجنين إذا كانت حالة المريضة مستقرة وكان صغيرًا بدرجة كافية. كاميرا صغيرة يتم وضعها في البطن من خلال شق صغير في السرة تسمح لطبيب التوليد وأمراض النساء بفحص قناتي فالوب، وإذا لزم الأمر، إزالة الجنين أو أي أنسجة متبقية. يمكن الحفاظ على قناتي فالوب بهذه التقنية.

ومع ذلك، إذا كان الضرر الأنبوبي شديدًا أو كان الشخص يعاني من نزيف حاد، فقد يكون من الضروري إزالة قناة فالوب. تتطلب الجراحة بالمنظار تخديرًا عامًا ومعدات خاصة وجراحًا ذو خبرة، ويستغرق الشفاء التام منها حوالي أسبوع.

في هذه الطريقة، مثل العلاج بالعقاقير، هناك حاجة إلى إجراء العديد من اختبارات الدم بعد الجراحة للتحقق من مستوى هرمون hCG وضمان الإزالة الكاملة للحمل خارج الرحم. وتستمر هذه الاختبارات لعدة أسابيع حتى يصل مستوى الهرمون إلى الصفر.

عملية جراحية في البطن

هناك حالات يكون فيها الجنين كبيرًا أو نزيفًا حادًا في البطن أو شقًا واسعًا يحول دون استخدام تقنية المنظار. أنت بحاجة لعملية جراحية في البطن في هذه الحالة. سيتم إعطاءك حقنة مخدرة لهذه الجراحة، وسيقوم طبيب التوليد بفتح بطنك وإزالة الجنين. على غرار الجراحة بالمنظار، يسمح هذا الإجراء إما بالحفاظ على أنبوب الرحم أو إزالته، اعتمادًا على شدة المرض.

يجب عليك التعافي من الإجراء بالراحة لمدة ستة أسابيع. يمكن أن تشعر بالانتفاخ أو الانزعاج أو الألم في البطن أثناء شفاء الشق. ما لم يكن دم والد الطفل سلبيًا أيضًا، فستتلقى حقنة من الأجسام المضادة لـ Rh بعد علاج الحمل المنتبذ إذا كانت فصيلة دم الأم سلبية.

قد تشعرين بالتعب لبضعة أسابيع أثناء تعافيك، بغض النظر عما إذا تم استخدام الميثوتريكسيت أو الجراحة لعلاج الحمل المنتبذ. قد تؤلم معدتك أيضًا أو تشعر بعدم الارتياح. ناقشي الأمر مع طبيب أمراض النساء أو أخصائي طبي آخر إذا لم يختفي الألم بعد تناول مسكنات الألم.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تنخفض مستويات هرمون hCG لديك بعد علاج الحمل المنتبذ يمكنك أيضًا الاستمرار في الشعور بالحمل لبعض الوقت. علاوة على ذلك، يمكن أن تتطلب الدورة الشهرية العديد من الدورات الشهرية لاستئناف جدولها المعتاد.

مضاعفات الحمل المنتبذ

تنتقل البويضة المخصبة عبر قناة فالوب لتدخل الرحم بعد الإخصاب. قد تنغرس البويضة في قناة فالوب وتستمر في النمو هناك في حالة تلف قناتي فالوب أو انسدادها، مما يجعل من المستحيل وصول البويضة إلى الرحم.

في أغلب الأحيان، يتطور الحمل المنتبذ في قناة فالوب، ولكن في حالات نادرة، يمكن أن يحدث أيضًا في المبيض أو عنق الرحم أو حتى في موقع العملية القيصرية حيث تنغرس البويضة وتنمو.

في بعض الأحيان، عندما ينمو أحد الأجنة في قناة الرحم أو في مكان آخر، قد يلتصق جنين آخر بجدار الرحم تلقائيًا. هذا حدث غير شائع إلى حد كبير يُعرف باسم تغاير الجنين (Heterotopia)، وهي مشكلة في الحمل. قد يستمر الجنين في النمو إذا لم يتم تحديد وعلاج الحمل المهاجر، مما قد يؤدي إلى تمزق قناة فالوب الذي قد يسبب ألمًا مؤلمًا ونزيفًا داخليًا.

قد يؤدي ذلك إلى تدمير قناة فالوب بالكامل أو تلفها بشكل دائم. وقد لا تنجو الأم إذا لم تتم معالجة النزيف الداخلي على الفور بسبب خطورته الشديدة. لذلك، يعد التشخيص المبكر والعلاج والرعاية اللاحقة أمرًا بالغ الأهمية في إدارة هذا المرض.

هل هناك إمكانية لحمل صحي بعد الحمل خارج الرحم؟

تحدد درجة الضرر البوقي التشخيص على المدى الطويل بعد الحمل المنتبذ. غالبية النساء اللاتي يعانين من الحمل خارج الرحم يستمرن في حمل صحي لاحق. يمكن تخصيب البويضة تلقائيًا إذا كانت إحدى قناتي فالوب أو كلتيهما لا تزال في حالة جيدة.

إذا كانت هناك حاجة لإزالة إحدى قناتي فالوب أو كلتيهما، فناقشي العلاجات الإنجابية المحتملة مع طبيبك. على سبيل المثال، يُعرف زرع البويضة المخصبة في الرحم بالتخصيب في المختبر.

عندما تكوني مستعدة، ناقشي مع طبيبك الطرق الآمنة للحمل مرة أخرى بعد الحمل المنتبذ. لكي تمنح جسمك وقتًا كافيًا للشفاء، امنح نفسك ثلاثة أشهر على الأقل.

كيفية الوقاية وتقليل خطر الحمل خارج الرحم؟

يمكن لغالبية النساء اللاتي تعرضن لحمل خارج الرحم أن يحملن مرة أخرى، لكنهن بحاجة إلى مراقبة منتظمة لأن فرصتهن في تجربة حمل آخر ترتفع. لذلك، من الضروري التحقق من الحمل خارج الرحم في أقرب وقت ممكن. انخفض معدل الوفيات الناجمة عن الحمل المنتبذ بشكل كبير عن طريق فحص الحمل المبكر.

في وقت مبكر من الحمل، يجب استخدام اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية لمراقبة النساء المعرضات لخطر الحمل خارج الرحم عن كثب.

إن تلف قناة فالوب هو سبب العديد من حالات الحمل خارج الرحم. اتخذ الإجراءات التالية لتقليل فرصة الإضرار بها:

  • العلاج السريع لأي التهابات في الحوض
  • العلاج الفوري لأي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI)
  • إذا كان هناك خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، فاستخدم الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.
  • الإقلاع عن التدخين.

كلمة أخيرة

يحدث الحمل خارج الرحم عندما يتم زرع البويضة المخصبة خارج الرحم، عادة في قناة فالوب. يمكن أن يكون سبب ذلك شيخوخة المرأة، أو التدخين، أو مشاكل في البطن والحوض، أو الحمل غير الناجح، أو الأمراض المنقولة جنسيا.

يعد الحمل المنتبذ حالة طارئة وتتطلب علاجًا فوريًا لمنع حدوث ضرر جسيم للأم. يعد حقن الميثوتريكسيت والجراحة طريقتين شائعتين للعلاج يجب إجراؤهما بناءً على رأي طبيب أمراض النساء.

نتيجة لكل ذلك، نؤكد على أهمية التوعية حول الحمل المنتبذ وأخطاره، خاصةً لجمهورنا الغالي من النساء. توفير الفهم الدقيق حول أنواع هذه الحالات يمكن أن يلعب دورًا حيويًا في الكشف المبكر والتدخل الفعّال، مما يعزز الفرص للعلاج الناجح والحفاظ على الصحة.

لا تترددي في مشاركة هذه المعلومات المهمة مع النساء المحيطات بكِ، وتشجيعهن على الانتباه لعلامات وأعراض الحمل خارج الرحم والبحث عن الرعاية الطبية عند الحاجة. في عالم الرعاية النسائية، يكمن القوة في الوعي والتفهم، ونحن هنا في صحة لاند لدعمكن في كل خطوة على الطريق نحو صحة أفضل وحياة مستدامة.

Dr. Aml Abboud

الإسم: أمل فتحي عبود الشهادة: بكالريوس صيدلة جامعة الأسكندرية الوظيفة: صيدلي مستشفيات وكاتبة محتوى طبي نتمتع في موقع صحة لاند بخبرة عميقة في مختلف مجالات الطب. نكرس جهودنا لتطوير المعرفة الطبية وتحسين نتائج المرضى. مع التركيز على الممارسات القائمة على الأدلة والتزامها بمواكبة أحدث الأبحاث العلمية، فقد كان لمساهماتنا في المقالات والأبحاث الطبية تأثير كبير على مجتمع الرعاية الصحية.
زر الذهاب إلى الأعلى