أمراض

اعراض قرحة القولون والمعدة.. انذار خطير لا يجب تجاهله

إن اعراض قرحة القولون والمعدة هي بمثابة إنذار خطير لا يجب تجاهله أبداً. فقد يؤدي إلى ظهور مُضاعفات خطيرة إذا تم إهماله. لذلك يجب أن نكون جميعاً على وعي بهذه الأعراض، بحيث إذا ظهرت عليك، أو على أحد أحبائك. تكون على علم بالتعامل الصحيح معها، ومتى تذهب إلى الطبيب للتأكد من التشخيص، وبدء رحلة العلاج فوراً.

لذلك حرصنا في هذا المقال على تقديم هذه الأعراض بصورة بسيطة، مع ذكر كيفية التعامل معها. لذلك احرص على قراءة هذا المقال للنهاية.

ما هي اعراض قرحة القولون والمعدة؟

غالباً ما يكون ظهور اعراض قرحة المعدة والقولون، هو نتيجة إهمال علاج اعراض التهاب القولون والمعدة، فحدوث القرحة هو بمثابة مضاعفات أولية لالتهاب بطانة المعدة والقولون. وإذا استمر الإهمال فقد يصل الأمر لظهور اعراض سرطان القولون والمعدة. لذلك فاحذر ظهور الأعراض الآتية:

غالباً ما يكون هذا الألم متمركزاً في الجزء الأعلى إلى اليسار من البطن ما بين عظام الصدر والسرة. وغالباً ما يكون غير محتمل. قد يتحسن بشكل مؤقت عند تناول الطعام، الشراب، أو عند تناول دواء مضاد للحموضة لتقليل حمض المعدة. وتشعر بتزايده بين الوجبات وفي الليل عندما تكون المعدة فارغة.

  • انتفاخ المعدة.

هو الشعور بامتلاء البطن، وقد يكون مصحوب أو غير مصحوب بانتفاخ البطن بشكل ملحوظ. يُصاحب ذلك شعور بعدم الراحة، قد يصل إلى مرحلة الألم الشديد في بعض الحالات. وغالباً ما يحدث ذلك نتيجة تراكم الغازات المعوية.

  • اسهال

العلامة الأكثر شيوعاً من اعراض قرحة القولون والمعدة هي الإسهال المصحوب بدم أو صديد. لكن من الممكن أن يكون هناك دم في البراز ولا تتمكن من رؤيته. وقد يصل بك إلى الإسهال إلى الدخول في مرحلة الجفاف.

  • تشنج المعدة

قد تشعر بحدوث تقلصات شديدة في المعدة والأمعاء، وغالباً ما تكون واضحة عند قضاء حاجتك.

  • الشعور بالإرهاق

يمنعك الغثيان وفقدان الشهية من تناول طعامك، مما يترك جسمك بلا طاقة. كما يؤدي الإسهال والتورم في القولون إلى صعوبة امتصاص الجسم لما يحتاجه من الطاقة.

ومن ناحية أخرى يتسبب النزيف في القولون والمعدة في تقليل عدد خلايا الدم الحمراء، وقد يصل الأمر إلى حدوث فقر الدم.

  • عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم

لأنك تستيقظ كثيراً أثناء الليل للذهاب إلى الحمام. كما أن الألم قد يمنعك من النوم.

بعض اعراض قرحة القولون والمعدة الأخرى

من الأعراض الأخرى التى تظهر على مرضى قرحة القولون والمعدة:

  • عسر الهضم، وخاصةً مع الأطعمة الدسمة.

عدم القدرة على هضم الطعام بصورة صحيحة، مما يؤدي إلى تراكمه في الجهاز الهضمي لفترة أطول، وصعوبة إخراجه. وفي النهاية عدم الاستفادة منه بصورة جيدة.

  • غثيان وقيء.

الأمر الذي يمنعك من تناول طعامك، ويفقدك طاقتك. كما أن كثرة القيء قد تتسبب في دخولك في مرحلة الجفاف، وهو أمر خطير.

  • خسارة الوزن.

يمكن أن يؤدي الإسهال، فقدان الشهية، وعدم القدرة على امتصاص السعرات الحرارية من طعامك إلى فقدان الوزن.

  • طعم حمضي في الفم.

نتيجة ارتجاع حمض المعدة إلى الفم. وذلك بسبب تراكم الطعام في المعدة، أو زيادة نسبة إفراز الحمض. لذلك غالباً ما يلجأ المرضى لتناول الأدوية المضادة للحموضة.

  • زيادة التجشؤ والغازات.

فربما تشعر بالحرج لزيادة خروج الأصوات المزعجة من معدتك وفمك، الأمر الذي يجعلك تتجنب أي تجمعات.

  • صوت قرقرة في معدتك.

بسبب عدم انتظام حركة المعدة والأمعاء، وعدم قدرتها على هضم الطعام بكفاءة، وإتمام دورته.

  • فقدان الشهية.

غالباً ما يكون ذلك بسبب الشعور بالغثيان، وألم المعدة. مما يجعلك تتجنب تناول الطعام، خاصة الأطعمة الدسمة.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

اعراض قرحة القولون والمعدة الثانوية

غالباً ما يُصاحب قرحة القولون بعض الأعراض الأخرى في أجزاء مختلفة من الجسم. مثل:

  • ألم المفاصل، وتورمها.
  • مشاكل البشرة.
  • تقرحات الفم.
  • التهاب العين.
  • تقرحات الجلد.

اعراض قرحة القولون والمعدة الخطيرة

فيما يلي بعض الأعراض الخطيرة التي يستدعي ظهورها زيارة الطبيب فوراً. مثل:

  • النزيف الداخلي

في حين أن معظم الأشخاص الذين تظهر عليهم اعراض قرحة القولون والمعدة لا يُعانون من نزيف داخلي، إلا أن هذا هو أكثر المضاعفات شيوعاً. ويمكن أن يصل بك الأمر إلى الإصابة بفقر الدم.

  • انثقاب القولون والمعدة

القرحة التي يتآكلها الحمض باستمرار يمكن أن تتحول إلى ثقب في جدار المعدة أو الأمعاء. وهذا مؤلم للغاية وخطير. حيث يسمح للبكتيريا من الجهاز الهضمي بدخول تجويف البطن، مما قد يؤدي إلى التهاب التجويف البطني يسمى التهاب الصفاق.

وقد تنتشر العدوى إلى بقية الجسم فيما يُعرف بتسمم الدم، خاصة في حالات ضعف المناعة.

  • الانسداد

يمكن لقرحة في قناة البواب، وهي الممر الضيق الذي يؤدي من المعدة إلى الاثنى عشر، أن يُصبح عائقاً يمنع تدفق الطعام إلى الأمعاء الدقيقة. يمكن أن يحدث هذا بعد التئام القرحة، نتيجة تكون الألياف التي تُساعد على التئام القرحة.

وإذا كان النسيج الليفي كبير بما يكفي لسد الأمعاء الدقيقة، يُمكن أن يؤدي ذلك إلى تعطل عملية الهضم، مع العديد من الآثار الجانبية.

  • سرطان المعدة

تصبح بعض قرح المعدة خبيثة بمرور الوقت. تزداد احتمالية حدوث ذلك عندما تكون القرحة ناتجة عن عدوى الملوية البوابية، تعد الملوية البوابية سبباً أساسياً في الإصابة بسرطان المعدة، ولكنه غير شائع لحسن الحظ.

  • الإصابة بفقر الدم

وغالباً ما تظهر بعض الأعراض التي تُشير إلى حدوثه مثل:

*الدوخة أو الدوار.

*الضعف العام والإعياء الشديد.

*ضيق في التنفس.

والآن بعد أن تحدثنا عن اعراض قرحة القولون والمعدة، سنتناول كيفية التعامل الأمثل معها. فتابع معنا.

كيفية التعامل الأمثل مع اعراض قرحة المعدة والقولون؟

لابد من تبني أسلوب حياة صحي، واكتساب بعض العادات مثل:

  • حاول فقدان الوزن، إذا كنت تُعاني من السمنة.
  • وتجنب أي أطعمة تُحفز اعراض قرحة القولون والمعدة، مثل القهوة، الشوكولاتة، الطماطم، الأطعمة الدهنية، أو الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • أيضا تناول وجبات أصغر.
  • تناول وجبتك المسائية قبل 3-4 ساعات من النوم.
  • التوقف عن التدخين.
  • تقليل استهلاك الكحول، والأفضل منعها.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري.

أيضاً هناك بعض الأطعمة التي ننصحك بتناولها لتقليل حدة هذه الأعراض مثل:

  • نوصيك بتناول الفواكه قليلة الألياف. مثل: الموز، الشمام، البطيخ، والفواكه المطبوخة.
  • أيضاً البروتينات الخالية من الدهون التي يمكنك تحملها. مثل: السمك، دواجن (لحوم بيضاء)، الصويا، والبيض.
  • بعض الحبوب الخالية من الجلوتين مثل: البطاطس، المعكرونة، الأرز، دقيق الشوفان.
  • بعض الخضروات مثل الخيار، البطاطا، والقرع.

مع تجنب بعض الأطعمة التي من شأنها إثارة الأعراض مثل:

  • الفواكه التي تحتوي على القشر والبذور مثل التفاح والتوت.
  • الخضار النيئة مثل البروكلي والقرنبيط أو أي نوع من الخضروات التي تحتاج إلى التقشير.
  • منتجات الألبان مثل الحليب،الجبن الطري، والجبن الكريمي وخاصة تلك التي تحتوي على اللاكتوز.
  • السكريات غير القابلة للامتصاص مثل الحلوى، الآيس كريم، والمخبوزات.
  • جميع الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • الأطعمة الغنية بالدهون مثل الزبدة، القشدة، الأطعمة المقلية، والسمن.
  • المشروبات الكحولية والكافيين.
  • الطعام الحار

وأخيراً لابد من زيارة الطبيب لإجراء بعض الفحوصات، للتأكد من التشخيص. وإعطاء العلاج الأمثل لحالتك.

الخلاصة

إن ظهور اعراض قرحة القولون والمعدة، هي بمثابة إنذار خطير. لا يجب أبداً إهماله. فرغم كون الإصابة بقرحة القولون والمعدة أمر نادر الحدوث، إلا أنه خطير. ولا يجب التأخر في زيارة الطبيب، وبدء رحلة العلاج فوراً. لتجنب حدوث المُضاعفات الخطيرة، على رأسها سرطان المعدة والقولون.

المصادر

بقلم د. سمر غنيم

sehhaland writers

مجموعة من الأطباء والصيادلة نفيدك بكل ما يخص صحتك من مصادر موثوقة
زر الذهاب إلى الأعلى